السبت , يناير 25 2020
الرئيسية / نبض الأقلام / **أناورُ وأحاوِرُ وأُغافِلُ ….**/بقلم الاديب والفنان باسم شتيوي !!!!

**أناورُ وأحاوِرُ وأُغافِلُ ….**/بقلم الاديب والفنان باسم شتيوي !!!!

أناورُ وأحاوِرُ وأُغافِلُ تَلابيبَ الوقت ….وَالشَّوقُ جحيمٌ في النَّفسِ لا يُطاق ……والهَمسُ تَمَرَّدَ فَهُوَ صُراخٌ يَفتِقُ مَسمَعي …..وَيََلِجُّ في السُّؤال ……..وَأنا أتَمادى في تَغافُلِهِ …وَهَيهات….وَطَيفُكِ ماثلٌ في حَدَقَتَيّ لا يَبرَحُ هُنَيهَةً ….بِعُيونٍ سودٍ …يُطالِعُني وَيَرسُمُ فَوق صَفحَةِ الغِيابِ حُضوراً عَذباً جَزِلاً……حُضوراً طَغى على ألَقٍ الثُرَيَّا…وَوَعد بِمَوسِمٍ أُسطوريّ ……..عُدْتُ مَعَهُ فتى بِحُلُمٍ أُرجُوانِيّ ….يُسابِقُ ظِلَّهُ…..علَّهُ يَسبِقُهُ ذاتَ مَرَّه…….فَيُحَطِمُ كُلَّ ألارقام …….وَإلا بَقِيَ سندباداً لا يُلقي العَصا …….فَهَلا وَهَبتيهِ قِطعةً مِن ظِلِّكِ لِيتوارى مِن حَرِّ تِرحالِهِ ………..وَيُقيم ……………..؟؟؟؟؟؟؟

بقلم الاديب والفنان باسم شتيوي

وكالة شبيب

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

كيف يصير كل مستحيل ممكنا..بالايمان ام بلعن القدر؟!

  بقلم: ربى الطويسي شبيب- ليصونك قدرك.. حافظ على ايمانك هل ما زلت متشككا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com