الخميس , يوليو 19 2018
الرئيسية / نبض الأقلام / بصوتها الخافت :ميسون المغربي

بصوتها الخافت :ميسون المغربي

 

بصوتها الخافت الذي أعتدت سماعه وكلما سمعته عادت لروحي السكينة…حدثتني واللهفة تكاد تسطر كل أشواق الكون ..عذبة هي كما كانت بحنانها وبرقتها المعهودة … وصوت بحة في كلامها أدركت أن دموعها سقطت قبل ان تكلمني …قالت لي:
مازلت أنت طفلتي الصغيرة بمريول المدرسة وحقيبتك .. تمرين أمامي كل يوم ..نسيت أن سنوات عمري مرت ..أنا التي زرعت لها الورود في حديقتها .وأنا من مسحت دمعها وهي تحكي لي حكاية عشقتها كانت تصف لي والدي الذي لم أعرفه الا من خلال صوره.. وأحدثها كل يوم عن مدرستي ويومي وعن صديقاتي وأشيائي…وهي تنصت لي …وأنام وأصحو وأراها تلملم أوراقي المتناثرة هنا وهناك … اكتب مذكراتي وقصص وأشعار وأنام أحلم بغد أرى أسمي كل يوم في زاوية بالجريدة ..
الآن يا أمي أدركت أن الزمن لا يعود الا معك . وعمري هو حكاية بدأت وما زالت صفحاتها معك ..

ميسون المغربي

عن أوسيمة فودة

شاهد أيضاً

دعاء العبادي تكتب: احزان قريتي…

  شبيب- دعاء العبادي   مذ فترة ليست بالقصيرة، كنت احاول اعادة ترتيب دواخلي والخروج …

3 تعليقات

  1. ميسون المغربي

    انت رفيقة العمر وقرة العين .. كانك تلملمين بكلماتك الحلوه نهايات الاهات حلما باعماق الانين .. دمت لي يا غاليتي وزوجتي ورفيقتي ورقيقتي غالية كالورد

  2. ميسون المغربي

    أشكرك جدا أدهم ,سلمك الله وحفظك

  3. الاْدهم المسعود

    كلمات جميله ومعبره ومؤثره .. سلمت الانامل الذهبيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com