الإثنين , سبتمبر 28 2020
الرئيسية / مقالات / اكاذيب تكشفها حقائق البكباشي عبد الناصر وكواليس باريس الحلقة الثانية/ سليمان نصيرات

اكاذيب تكشفها حقائق البكباشي عبد الناصر وكواليس باريس الحلقة الثانية/ سليمان نصيرات

اكاذيب تكشفها حقائق
البكباشي عبد الناصر وكواليس باريس
الحلقة الثانية
سليمان نصيرات
{فَأَمَّا الزبد فَيَذْهَبُ جُفَآءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ الناس فَيَمْكُثُ فِي الأرض} [الرعد: 17] صدق الله العظيم
Heykal, the thinker for the junior officers
لقد كان هيكل يعتبر نفسه اما امتدادا مدنيا لنظام عبد الناصر ، او انه كان يعتبر نظام عبد الناصر امتدادا عسكريا له وميدانا لتنظيراته ، بصفته المنظر الاول لانقلاب عام 1952 وبوابتهم للعالم ولامريكا .
فقد اعتبر مسرحهم ميدانا ممتازا لتطبيق تنظيراته ومقارباته على ضباط صغار تنقصهم الرؤيه الفكريه والخبره السياسيه التي يمتلكها او يزعم انه يمتلكها .
لقد كان منحازا بشكل يثير الارتياب الى كافة الانقلابات التي تمت وجاءت بالعسكر الى السلطه, وبخاصه تلك الانقلابات التي كانت المخابرات الأمريكية أو المخابرات المصريه طرفا فيها .
ومن الغريب ان الاستعمار عندما ترك المنطقه العربيه ترك فيها انظمه مدنيه تحكمها دساتير ومجالس نيابيه منتخبه , اي كان هناك نواه قابله للبناء عليها لدول مدنيه في المنطقه العربيه ، فكان انقلاب حسني الزعيم على الحكومه المدنيه في سوريا 1949 بداية لعصر الانقلابات العسكريه ، ودخول العسكر على مسار السلطه السياسيه ( وربما اتي لاحقا لعلاقة حسني الزعيم الوثيقه مع اسرائيل) ، وانقلاب الضباط الصغار على الحكم المدني الليبرالي في مصر وانقلاب عبد الكريم قاسم على الحكم المدني في العراق ، وانقلاب القذافي على الحكم المدني في ليبيا ، وهكذا دواليك في اليمن والجزائر والسودان , بحيث اصبحت ساحة الوطن العربي ميدانا لدفع العسكر المغامرين للاستيلاء على السلطة , وتم القضاء على اي فرصه لاقامة حكم مدني في اية دوله عربيه اسوة بكافة دول العالم الحديث , وهذا ما جلب لنا الكوارث التي نعاني منها للان .

كما قدمت تلك الانقلابات وما نتج عنها من حكم استبدادي , طوق امان لاسرائيل مكنها ان تبني نفسها بهدوء, ومن ثم تكبر وتتوسع وتلحق الهزيمه تلو الهزيمه بحكم العسكر واولهم ضباط انقلاب عام 1952 والذين برروا انقلاباتهم بأنها من اجل تحرير فلسطين وبناء دولة حديثه .

لقد كانت الانقلابات التي نظر لها هيكل ووقف معها بكل قوه والتي قادها زمره من العسكرتاريا المغامرين والتي اوصلت الامه الى الدرك الاسفل اقتصاديا وسياسيا وعسكريا واجتماعيا, من حيث انها كانت من اول اهدافها تدمير الطبقه الراسماليه المنتجه, والتي توفر الدخل وتدفع الضرائب للدوله , تحت مسمى تحالف القوى العامله , وهي قوى استهلاكيه وتعتمد على الدوله, ولا يمكن ان تستمر بدون توفر راس المال او الاقطاع الزراعي او الانتاج الصناعي , ومع تدمير القطاع الخاص بكافة مكوناته وهروب راس المال للخارج , فقد اصبحت معظم هذه القوى موظفين ملحقين بالقطاع العام , وعلى الدوله ان تدفع لهم الاموال , وهنا ظهرت اكبر بيروقراطيه حكوميه لدواعي امنيه في مصر , وادت الى ترهل جهاز الدوله وتكلسه الامر الذي ادي بالنهايه الى انهياره , وبدأت عملية بيع واسعه لممتلكات الدوله تحت مسمى الخصخصه للحفاظ على النظام القائم وتوفير بعض المال لادارة امور الدوله , واصبحت مهمة الدوله ليس الانتاج وبناء الاقتصاد , وانما كيفية ادارة الازمات المستحكمه والتعامل مع اثارها المدمره للدوله والمجتمع .
========
دور صحافة الغوغاء والدجل وخطابات الاستهلاك الشعبي , في تغيير مسار التاريخ العربي الحديث .
========
لقد كانت صحافة محمد حسنين هيكل المغرضه واعلام احمد سعيد الغوغائي , وخطابات عبد الناصر الفارغه التي تبحث عن النجوميه واشباع الغرور بالتلاعب بعواطف الجماهيرللحصول على التصفيق الاهوج , ونياشين عبد الحكيم عامر المزيفه ومغامراته النسائيه مع الفنانات , ومخابرات صلاح نصر واعتماد خورشيد وامتهانه لكرامة الانسان المصري , وانقلابات حسني الزعيم وسامي الحناوي واديب الشيشكلي وعبد الكريم قاسم والقذافي وحافظ الاسد وغيرهم الكثير , كان لها الدور الكبير في حرف التاريخ العربي الحديث عن مساره الصحيح , وجعل الامه مكشوفه تماما لكافة الاعداء والطامحين في مقدراتها وخيراتها وموقعها الاستراتيجي الهام جدا وفي مقدمتهم عدوها الاول اسرائيل , وكانت السبب الاول فيما حل بالامه من كوارث ما زلنا نعاني من ارتداداتها حتى الان .

وهنا فان المواطن العربي يتساءل هل كان استخدام الانقلابيون العسكر للشعارات المتعلقه بالقوميه العربية أو بالقضيه الفلسطينيه او التغيير الاجتماعي او الاقتصادي استخداما حقيقيا له ما يسنده على ارض الواقع , ام انه كان شعارا لاكتساب شرعيه وطنيه مزوره لم يتمكنوا ان يحصلوا عليها ديموقراطيا من خلال شعوبهم , فلجألوا الى تلك الشعارات وغازلوا الاعداء سرا ليتمكنوا ان يستمروا على كراسيهم من وراء الشعوب المستغفله .

ومن هنا علينا ان نتساءل هل ضياع فلسطين كان سؤ تقدير ام اهمال ام خيانه كبرى للبقاء على الكرسي؟
لان نتيجة تلك الشعارات الكاذبه كان ضياع كامل فلسطين وسيناء والجولان وتدمير البنيه السياسيه والاقتصاديه والعسكريه لتلك الدول , والتي كان محمد حسنين هيكل يضع نفسه واجهه اماميه للدفاع عن العسكرتاريا وحكمهم الاستبدادي المدمر .
========
الاتصالات السريه ما بين البكباشي عبد الناصر واسرائيل من خلال حلقة باريس
========
لقد فتح مجلس قيادة الثوره المصري ومن خلال عبد الناصر شخصيا قنوات اتصال ما بينهم وما بين اسرائيل , ومنذ عام 1952 اي من بواكير الانقلاب ، وكان المشرف على هذه الحلقه من مجلس قيادة الثوره المصريه هو جمال عبد الناصر نفسه شخصيا , والذي كان يشغل وظيفة عضو مجلس قيادة الثوره ووزيرا للداخليه, ومما لاشك فيه ان محمد حسنين هيكل كان مطلعا على تلك الاتصالات والتي تمت من خلال الملحق الصحفي في السفاره المصريه في باريس عبد الرحمن صادق ، وهو احد اذرع محمد حسنين هيكل .
وقد اورد آفي شلايم ( Avi Shlaim) في كتابه الجدران الحديديه ( The iron Walls) ان اسرائيل فتحت تلك القنوات السريه مع مجلس قيادة الثوره المصريه وعلى مدار سنوات عديده , هذا وقد نشرت الجريدة الإسرائيلية (يديعوت أحرنوت) عن الأرشيف الإسرائيلي وثيقة سرية تتضمن خطابات متبادلة بين الرئيس المصري البكباشي جمال عبد الناصر و رئيس وزراء إسرائيل الذي سمي ب (مهندس الدبلوماسية الإسرائيلية) (موشيه شاريت) عام 1954 تطلب عقد صلحًا مع الدولة العبرية .
كما ذكرت صحيفة (يديعوت أحرنوت) أن (موشيه شارييت) تلقى هذا الخطاب من مبعوث الرئيس جمال عبد الناصر (عبد الرحمن صادق) بباريس مقترحًا عليه إيجاد حل للنزاع القائم بين العرب و إسرائيل ورد عليه (موشيه شاريت) في خطاب يوم 31 ديسمبر من عام 1954 مرحبًا فيه بمطلب عبد الناصر وإستعداده لعمل سلام مع إسرائيل و ذلك من خلال تهيئة المجتمع المصري للتعامل بإيجابية مع توصيل الشرق الأوسط إلى السلام الدائم بعيدًا عن الحروب.
وهنا اعود الى ما ذكره الدكتور آفي شلايم بالحرف الواحد ( لقد ادار الضباط الاحرار ظهورهم الي المغامرات العربيه والمواجهه مع اسرائيل والتركيز بدلاعن ذلك الى تثبيت اوضاعهم في الداخل وابقوا بعلي ماهر المحافظ والعقلاني رئيسا للوزراء وعملوا على تقليل الاحتكاك على الحدود مع اسرائيل ).
لقد كان اول اتصال ما بين اسرائيل وصغار الضباط في نهاية تشرين اول عام 1952 اي بعد مضي ثلاثة اشهر على انقلاب تموز عام 1952, وذلك من خلال حلقة باريس ومن خلال لقاء تم ما بين عبد الرحمن صادق وشموئيل دافون والذي كان يعمل عبد الرحمن صادق ملحقا صحفيا في باريس في ذلك الوقت , وقد كلف صادق ان يرسل تقارير حول هذه الاتصالات الى مجلس قيادة الثوره ( ص 79) .
وفي ذلك يقول شلايم انه تم تبادل رسائل في غاية الاهميه ما بين عضو مجلس قيادة الثوره المصري عبد الناصر واسرائيل وحتى منتصف عام 1953 , وضمن مجلس قيادة الثوره فإن البكباشي جمال عبد الناصر كان من اهم الداعمين لاستمرار هذه الاتصالات للوصول الى تفاهم مع اسرائيل والاثبات على النوايا الطيبه لمجلس قيادة الثوره , كما يشير شلايم ان عبد الناصر كان المشرف المباشر على الاتصالات مع اسرائيل واليه كان عبد الرحمن صادق يرفع تقاريره ويتلقى تعليماته .
ويشير شلايم ايضا انه في كانون الثاني من عام 1954( اي قبل ازاحة عبد الناصر لمحمد نجيب عن رئاسة الجمهوريه بشهرين والجلوس مكانه ) اعلم عبد الرحمن صادق شموئيل دايفون ان عبد الناصر وجهه ان يدير المباحثات باسم مجلس قيادة الثوره رسميا , وقد طلب عبد الرحمن صادق بناء على توجيهات من جمال عبد الناصر من اسرائيل ومن خلال دايفون ان تدعم حصول مصر على مساعدات اقتصاديه من امريكا , وكذالك ان تقدم الدعم المعنوي لمطالب مصر من اجل انسحاب القوات البريطانيه من قناة السويس.
وقد تم التاكيد ان عبد الناصر يشدد ان تبقى الاتصالات بمنتهى السريه وبعكس ذلك فان تلك الاتصالات ستقطع فورا .

…يتبع….. في الحلقه القادمه سأتطرق الى رد دايفون الذي تلقاه من رئيس الوزراء ووزير الخارجيه الاسرائيلي على عرض عبد الناصر
رئيس مجلس الاصلاح الوطني – الطريق الثالث.

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

الإنتخابات يوم والمحبة دوم / بقلم عاكف الجلاد

#الإنتخابات_يوم_والمحبة_دوم بقلم #عاكف_الجلاد باتت إنتخابات مجلس النواب على الأبواب ، وجميع المرشحين نخبة طيبة ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com