الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
الرئيسية / صحة ودواء / مرض السكري وسخونة الأطراف-القدمين إعداد: د.نضال ابوميالة

مرض السكري وسخونة الأطراف-القدمين إعداد: د.نضال ابوميالة

مرض السكري وسخونة الأطراف-القدمين

إعداد: د.نضال ابوميالة، الأردن

مقدمة:
كثيراً ما يعاني مرضى السكري عموماً، ومرضى السكري من النوع الأول خصوصاً من حرارة تصيب بعض أطراف الجَسَد وتتسبب بالخدران والوخز وخاصة في ساعات الليل، وذلك بسبب ضعف عضلات الجسم عموماً كالقضيب الذكري واليدين والقدمين، وذلك نتيجة حدوث إعتلال أو تلف الأعصاب التي يتم إرسالها من الأطراف إلى المخ لتفسير ردود الأفعال المناسبة لها، وهذا بدوره يتسبب في ارتفاع الحرارة في بعض أطراف الجَسَد، وخصوصاً القدمين، وهذا ما سيتم التركيز عليه في هذا المقال،

مسسبات حرارة القدمين لمرضى السكري:
* مرض السكري، وخصوصاً السكري من النوع الأول، حيث يفشل البنكرياس في إنتاج الكمية الكافية من هرمون الإنسولين والذي يعمل على تنظيم التمثيل الغذائي في جسم الإنسان من خلال المحافظة على النسبة الطبيعية من السكر والدهون في الجسم.
* الإصابة ببعض أنواع الفيروسات، نتيجة حدوث خلل في جهاز المناعة الذاتية للجسم بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، وخصوصاً في حالات السكري من النوع الأول، وهذا بدوره ينتج عنه إرتفاع حرارة بعض أطراف الجَسَد لدى مرضى السكري.
* التعرض لظهور بعض الأحماض الكيتونية في الدم بسبب إرتفاع نسبة السكر بالدم، وتعتبر تلك الأحماض هي أشد الأحماض سُميّة للجسم.
* استخدام بعض الأدوية، وخاصة الأدوية المستخدمة في العلاجات الكيميائية وعلاج مرض السرطان.
* نقص الفيتامينات والمعادن، خاصة فيتامين ب، وعلى وجه الخصوص فيتامين ب٢، وفيتامين ب٦، وفيتامين ب١٢.
* الإصابة ببعض الأمراض، وخصوصاً الأمراض ذات المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي.
* سوء التغذية، حيث الخلايا العصبية لا تأخذ حاجتها من المواد الغذائية.
* الحمل لدى المرأة، حيث إمكانية مرور المرأة الحامل بتغيرات هرمونية والتي ترفع من درجة حرارة جسمها، والوزن الزائد أثناء الحمل، بالإضافة لسكر الحمل، والذي قد يتسبب ذلك كله في إرتفاع حرارة القدمين.
* وهناك بعض المسببات الأخرى لحدوث حرارة القدمين المؤقت فضلاً عن مرض السكري، منها: الوقوف لفترات طويلة، والوزن الزائد للجسم، وحمل الأوزان الثقيلة، والإصابة ببعض أمراض الدم، وإدمان الكحول، وبعض حالات التسمم.

أعراض حرارة القدمين لمرضى السكري:
* خدران ووخز في أصابع القدمين، نتيجة إعتلال الأعصاب الناتج عن مرض السكري.
* ألم وسخونة في أصابع القدمين.
* صعوبة وألم في المشي.
* صعوبة في النوم.
* الإكتئاب في بعض الحلات المتقدمة.

علاج حرارة القدمين لمرضى السكري:
* السيطرة على نسبة السكر في الدم، بحيث تكون أقل من ١٨٠ديسيلتر بعد الأكل، و ١٤٠ ديسيلتر قبل الأكل، علماً أن نسبة السكر الطبيعي في الدم هي ٨٠-١٢٠ ديسيلتر.
* إتباع نظام غذائي صحي.
* النوم المنتظم.
* ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، ويعتبر المشي من أهم تلك الرياضات، حيث أنه يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتنظيم معدل ضربات القلب، وبالتالي تفيد في تقوية النسيج العضلي والأعصاب.
* السيطرة على الإنفعالات العصبية والمحافظة على الهدوء النفسي، وهنا يُنصَح بممارسة رياضة اليوجا، والتي تساعد على التخلص من التوتر والقلق.
* المحافظة على الوزن المثالي مقارنة بالطول، أي إذا كان طول الجَسَد ١٧٠ سم فيستحسن أن لا يزيد الوزن عن ٧٠ كغم، وهكذا يكون الوزن بناقص ١٠٠ عن الطول.
* الحد أو الإمتناع عن الكحول والتدخين.
* أخذ جرعات منتظمة من مركبات فيتامينات ب، وخصوصا فيتامين ب٢، وفيتامين ب٦، وفيتامين ب١٢.
* فحص كفائة الغدة الكظرية لدى الطبيب المختص، والتي تنظم إفراز هرمونات الأدرينالين والكورتيزون الذي يعمل على تحويل مخزون السكر الجلايكوجين إلى سكريات أحادية في الدم ويزيد من مقاومة الجسم للإنسولين، وبالتالي يرفع ذلك من مستوى السكر في الدم.
* أخذ جرعات من غاز الأوزون تحت الإشراف الطبي، حيث يعمل على زيادة كمية الأكسجين النقي في الجسم، ويتم إعتماد هذا النوع من العلاج في بعض الدول العربية وخصوصاً لدى مرضى السكري الذين يعانون من إلتهابات سكرية مزمنة في القدمين، ويتم ذلك من خلال الحقن الشرجي أو الوريدي، أو خلطه مع بعض الغازات والسوائل قبل الحقن.

الوقاية من حرارة القدمين لمرضى السكري:
* السيطرة على ارتفاع نسبة السكر في الدم لتجنب إعتلال الأعصاب في الأطراف، وبالتالي تجنب حرارة القدمين لمرضى السكري.
* ممارسة الرياضات المعتدلة.
* الحد من الدهون المشبعة والموجودة في الوجبات السريعة والمُحَمرات والمُقرمشات واستبدالها بالدهون الغير مشبعة والمتوفرة في زيت الزيتون واللوز والجوز.
* شرب الماء بكميات كافية، لما له من أثر إيجابي في عملية التمثيل الغذائي.
* التغذية الصحية، مع التركيز على المنتجات الغنية بفيتامينات ب، مثل الخبز الأسمر، والحبوب الكاملة، والخضراوات الغنية بالألياف كالخس، والبروكلي، والقرنبيط، والكرنب، والسلق.
* استخدام نبتة الزنجبيل في الطعام أو الشراب، حيث أنها تعمل على تنظيم الضغط والسكر في الدم، كما أنها تعمل على التخفيف من الألم الناتج عن حرارة القدمين لمرضى السكري.
* إضافة بعض التوابل للطعام، حيث أنها تعمل على تحفيز مستقبلات الأنسولين.
* شرب الشاي الأخضر، لإحتوائه على مواد مضادة للأكسدة تساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم.
* أكل نبات البرسيم، لما له من فوائد عظيمة، حيث أنه يعتبر من أغنى النباتات الورقية بالفيتامينات والمعادن، وأفضلها للحماية من معظم الأمراض بما فيها مرض السكري والذي يتسبب في ضعف العضلات وحرارة القدمين.
* إرتداء الأحذية المناسبة، ويفضل إستخدام الأحذية المفتوحة من أجل التهوية والسماح للقدمين بالتنفس.
* غسل القدمين أو نقعهما في وعاء يحتوي ماء بارد، وخصوصا في نهاية يوم العمل أو يوم حار.

المراجع:
* موقع ويب مد
* موقع مديسكيب
* موقع مايوكلينيك
* موقع ميدسن نت
* موقع موسوعة ويكيبديا
* موقع التثقيف الصحي، د.نضال ابوميالة، الاْردن

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

من قال أن الصين قد اجتازت كورونا؟

  شبيب- قالت لجنة الصحة الوطنية الصينية الاثنين -في بيان- إنها سجلت 39 إصابة جديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com