الجمعة , يونيو 5 2020
الرئيسية / تربية وتعليم / توجيهي بالثومة في زمن الكورونا والحجر الفكري

توجيهي بالثومة في زمن الكورونا والحجر الفكري

 

شبيب_

توجيهي بالثومة في زمن الكورونا والحجر الفكر

بقلم: سيمياء الشطرات*

خذلك فص ثوم وشوية زيت ونام، هكذا يكون العلاج لمعظم مشاكلنا وأمراضنا حسب الخلطة التقليدية السحرية التي تعالج جميع الأعراض من برد وفايروسات أيضا وهكذا اعتدنا أن نرفع مناعتنا و نقويها، ومع انتشار فايروس الكورونا دون وجود لقاح أو علاج محدد أصبحت الناس تستجدي العلاج التقليدي و تستخدمه عله يؤثر.

وأكثر الناس قلقا في ظل انتشار هذا الفايروس هم طلبة الثانوية العامة اللذين ما انفكوا يسألون بكل مكان، رح يلتغى الفصل؟ شو رح يصير؟ رح نقدم الأمتحانات بس بالفصل الأول؟ طيب خليهم يلغوا التوجيهي! رح يحذفوا الباقي و نمتحن باللي راح؟ وتستمر الأسئلة والإشاعات حيال أكثر مرحلة تؤرق الأهل والطلبة وتدفعهم دوما لعمل حظر تجول بالحالات الاعتيادية، حظر التجوال عندنا توجيهي!! و ها قد تحقق ذلك و فرض حظر التجوال بسبب لا يشبه التوجيهي البتة, فهل علينا أن ننظر للأمور بسلبية؟

الإجابة ببساطة لا علينا أن نأخذ المرحلة بجد و نبدأ الدراسة و كأنما نحن معتادون على حضور حصصنا على شاشة التلفاز و ننظر لهذه الظروف بعين مختلفة فما بعد الضيق الا الفرج و ما بعد الشدة الا الرخاء فنحن لسنا برحلة و لسنا بعطلة وليس علينا أن نقف وقفة المتفرج بل علينا أن ندرس و كأننا منتظمون في الطابور الصباحي و مقاعدنا الدراسية فلم يتغير علينا سوى الجو العام من مدرسة و تجمعات و فرصة و طابور عدا ذلك يبقى المنهاج الدراسي كما هو طالما أن وزارة التربية و التعليم قد حوسبت المناهج و تلفزتها.

فيا طلبة التوجيهي وجميع الطلاب لا أود ترديد شعارات رنانة وكلمات منمقة بل أود أن اخبركم بأن غدا لناظره لقريب والمرحلة الحالية ما هي الا فترة اعداد وتحضير وفترة تصويب لمن فاتك وقت الدراسة وتذكروا دوما بأن ما يحدث الان هو ليس ما يحدث لك فقط بل ما يسري على طالب هو ذاته ما يسري على الجميع فلا داع لإثارة المشاكل والإشاعات وتثبيط العزيمة وبث الذعر في قلوب زملائك من وراء شاشتك.

المؤسف بأن الكثير من الطلبة يقوم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والتي تعد الآن الوسيلة الوحيدة للتواصل بين الناس مع الحجر بتثبيط عزائم زملائهم ببث التعليقات السلبية والمعيبة تجاه ما يحدث وبدل الانشغال بعمل قروبات تعليمية لتبادل المعلومات والأفكار يهرعون بعمل قروبات و هاشتغات للمطالبة بحذف المنهاج ولازال الوقت مبكرا جدا على التفكير بذلك حتى.

عزيزي الطالب عليك أن تقوم بعمل حجر فكري لكل الأفكار السلبية التي تسمعها أو تنتجها فالأردن وزملائك الآن بحاجتك ولكن هم بغنى عما تستثيره من سلبية فوقفتك مع زملائك ووطنك تقتضي الحجر الفكري لكل إشاعة وسلبية تبثها حولك فعليك ان تمتنع عما قد يلحق الضرر بنفسية الآخرين ضمنيا أو تصريحا وتوجه لاستخدام المواقع بإيجابية كافية تمكنك من نشر الوعي فأنت الآن رسول لكلامك وفكرك وكلمة واحدة قد تستشري كالفايروس في عقول الآخرين عندها لن يجد نفعا بأن يكون الحل فص ثوم وتروح تدرس.

____________

*كاتبة وباحثة أردنية، وخبيرة موقع جو أكاديمي.

عن admin

شاهد أيضاً

دروس متلفزة على شاشة الميرمية!!!

  شبيب_ بقلم: سيمياء الشطرات* في حالة الحرب أو الظروف القاهرة فإن الناس والشعوب على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com