الإثنين , مارس 30 2020
الرئيسية / صحة ودواء / مصر: جهل بكورونا أم تعتيم، أم انخفاض حقيقي؟؟

مصر: جهل بكورونا أم تعتيم، أم انخفاض حقيقي؟؟

 

شبيب-

أصبح اسم مصر يتردد بكثرة وفي بلدان شتى مقترناً بإصابة العائدين منها بفيروس كورونا، وفي الوقت الذي اتخذت فيه 3 دول هي السعودية وقطر والكويت، تدابير احترازية على السفر من وإلى مصر مع تزايد عدد الحالات المصابة بكورونا التي جاءت من مصر.

ووفقاً لتقارير وردت من عدة دول، فقد صدَّرت مصر 44 حالة إصابة واشتباه إلى 7 دول.. فهل مصر منكوبة بوباء كورونا والحكومة آخر من يعلم أم تتعمد الإخفاء، أم أن الوضع تحت السيطرة كما تقول الحكومة؟ إليك عدد الحالات المصابة بكورونا التي جاءت من مصر – السعودية: إصابة 24 مصرياً بفيروس كورونا ونقلهم للحجر الصحي. – الكويت: الاشتباه في إصابة 6 حالات قادمين من مصر بفيروس كورونا.

-فرنسا: 6 حالات إصابة بـ”كورونا” بين العائدين من مصر.

– مقاطعة تورونتو الكندية: إصابة جديدة بفيروس كورونا لأحد السائحين العائدين من مصر.

– ولاية كاليفورنيا الأمريكية: حالتا إصابة جديدتان بـ”كورونا” لزوجين عادا من مصر.

– مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية: إصابة 3 أمريكيين بفيروس كورونا قادمين من مصر.

– تايوان: حالة مصابة بفيروس كورونا قادمة من مصر.

– لبنان: حالة إصابة بفيروس كورونا لمواطن عائد مؤخراً من مصر.

– قطر تفرض قيوداً مؤقتة على دخول أراضيها لجميع القادمين من مصر.

الوضع تحت السيطرة.. مصر منخفضة الإصابة وتصر وزيرة الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، على أن مصر من الدول منخفضة الإصابات بفيروس “كورونا المستجد”، أتى ذلك في المؤتمر الصحفي الذي أكدت فيه الوزيرة تبنّي الدولة الخطط الوقائية والاحترازية وتشخيص الحالات أولاً بأول، موضحة أن اكتشاف الحالة الأولى في مصر لأجنبي حامل للفيروس من دون أعراض، أظهر قوة الخطة الاحترازية والوقائية التي تطبقها مصر.

السؤال هنا الذي يقلق كثيرين: هل فعلاً مصر من الدول المنخفضة في نسبة الإصابة بفيروس كورونا كما تصرح الوزيرة المختصة؟ أم أننا إزاء حالة تعتيم متعمد من الدولة على إصابات كورونا؟ أم أن الحكومة المصرية لا تعرف ما هو حقيقة الوضع حتى تعلنه.عربي بوست

عن admin

شاهد أيضاً

70% تعافوا من المرض، والرئيس في أووهان، وانتقادات عالمية لتعتيم بعض الدول

شبيب- اتهمت الصحة العالمية دولا بعدم الشفافية وتعمد إخفاء أعداد المصابين بكورونا، وقالت إن كثيرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com