الإثنين , مارس 30 2020
الرئيسية / علوم تقنية / من هو اينشتاين العرب؟

من هو اينشتاين العرب؟

 

 

شبيب-

الدكتور (علي مصطفى مشرفة) من علماء الامة وقصته تستحتق التأمل…
1898 _1950

ولد مشرفة عام 1898 في مصر لاسرة ميسورة الحال، حيث كان ابوه يعمل في تجارة القطن، لكن قبل ان يكمل الثانية عشرة من عمره نزلت به ثلاث نكبات معا:
*انفصلت امه عن ابيه وتزوجت برجل اخر. وتركته هو واخوته وعاشوا عند جدتهم.
*حدثت ازمة مالية بالاقتصاد المصري عصفت بثروة ابيه.
*وعلى اثر تلك الازمة وتراكم الديون؛ اقدم والده على الانتحار ومات.
الا ان كل تلك الظروف لم تفقده توازنه، بل زادته اصرارا على الحياة، ولم تطفئ شعلة ذكائه وطموحه.
حيث انهى مرحلة التعليم الابتدائية وترتيبه الاول على القطر المصري؛ مثلما انهى تعليمه الثانوي وترتيبه الثاني على طلبة مصر كلها، واختار ان يدرس بمعهد المعلمين ليتمكن من التخرج والعمل بسرعة كي يقوم بمساعدة اخوته واعالتهم؛ الا انه نتيجة حصوله على المرتبة الاولى على المعهد تم ابتعاثه لانجلترا لاكمال دراسته في جامعة لندن عام 1917.
ونال درجة البكالوريوس بثلاث سنوات بدلا من اربع؛ فأتيح له نتيجة تفوقه ان يكمل دراسته بها وقدم بحثين نال عليهما درجة الدكتوراة.
وكان له العديد من الابحاث والدراسات الفيزيقيا والرياضيات والعلوم التي تعد انجازا علميا ابهر علماء انجلترا والغرب عامة، ومنها نظريته التي اثبت بها ان المادة واشعاعها شكلان لشيئ واحد؛ وهي نظرية لا تقل اهمية عن النظرية النسبية لاينشتاين، لكن مشرفة ليس يهوديا مثل اينشتاين فلم ينل من الشهرة ما ناله اليهودي…
عمل مدرسا في كلية العلوم بجامعة القاهرة ومن ثم عميدا لها حتى وفاته عام 1950 وقد ترك خلفه ثروة من الابحاث والدراسات والنظريات والعلوم.
وقد كان للرجل رؤيته وفلسفته النابعة من اطلاعه على حضارتين؛ وعن التساؤلات التي كان يثيرها بذهنه تقدم الغرب وتخلف العرب.
واوصله التأمل بذلك الى اجابات من شأنها ان تمكن العرب من اللحاق بركب الحضارة قبل فوات الاوان في ذلك الحين.
حيث اشار بغالبية كتاباته وابحاثه الى اهتمام الغرب بالابحاث العلمية التطبيقية لا سيما في مجال الصناعة والزراعة على غير اهمال العرب لهذه الابحاث.

والمسار الاخر الذي بذل جهودا مضنية من اجله هو تعريب العلوم، وذلك من اجل تحقيق عدة اهداف حضارية تنتهي بالنهوض:
فالتعريب يسهم بالتعرف على الذات اولا ثم يفضي لربط الماضي المجيد بالحاضر من اجل استلهام انجازاته وابداعته لتكون محفزا من اجل النهوض.
ناهيك عن اثر التعريب في تسهيل الفهم والادراك نتيجة ثراء العربية وقدرتها على استيعاب معطيات العلم وانجازاته.
ويرى ان تعاقب الحضارات والعصور على الامة العربية لا يمكن ان يسوغ الفصل بين مراحلها، فهي بنظره سلسلة متكاملة من البناء والانجاز .
وله فلسفته ونظرته بالفضيلة حيث ورد في دراسة عن مشرفة للدكتور نبيل عبدالجبار من جامعة اربيل بكتاب عنوانه (الفكر الفلسفي العربي المعاصر) قول لعالمنا العربي الجليل علي مصطفى مشرفة “طلب العلم ان لم يكن رأس الفضائل جميعا كما قال ارسطو طاليس؛ فهو منبع من اصفى منابعها: فطالب العلم هو طالب حقيقة، ومن طلب الحقيقة احب الحق، ومن احب الحق كان صادقا؛ ومن كتن صادقا كان شجاعا، ومن كان شجاعا كان ذو مرؤة وكان رحيما ومحبا للخير ومناصرا للعدل وآمرا بالمعروف وناهيا عن المنكر”
رحمة الله عليه… فقد ترك لمن بعده نموذجا للرجل حين يحمل قومه بوجدانه وحضارته في اولوياته ولا يتنكر لفضائل امته لمجرد الانبهار بحضارة الغرب.

د.علي عبدالسلام المحارمة

عن admin

شاهد أيضاً

ما هو الزمكان الذي أهل علماء لنوبل بالفيزياء؟

  شبيب- قالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم الثلاثاء، إن ثلاثة علماء أميركيين هم رينير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com