الثلاثاء , يوليو 14 2020
الرئيسية / مقالات / المظاهرات الشعبية العراقية و فشل المسرحية الأمريكية —- الايرانية / بقلم مهند ابو فلاح

المظاهرات الشعبية العراقية و فشل المسرحية الأمريكية —- الايرانية / بقلم مهند ابو فلاح

‎* ( المظاهرات الشعبية العراقية و فشل المسرحية الأمريكية —- الايرانية ) *

‎المظاهرات التي اندلعت في مختلف المدن العراقية قبل أيام قليلة و الهتافات التي أطلقتها الجماهير في بغداد و البصرة و كربلاء و الناصرية و غيرها من مدن الوسط و الجنوب العراقي الثائر ضد كلٍ من امريكا و ايران اثبتت فشل مخططات كلا الطرفين الرامية لإخماد انتفاضة الشعب العراقي الحر الابي ضد الفاسدين من العملاء المزدوجين لكلا الطرفين الأمريكي و الإيراني عبر اللجوء إلى مسرحية الخلاف المفتعل بين الجانبين في واشنطن و طهران على مسرح الاحداث في بلاد الرافدين .

‎الخلاف الأمريكي الإيراني الذي طفى على سطح الاحداث و تصدر مشهد نشرات الأخبار و اصبح الشغل الشاغل لكثير من المحللين و المراقبين السياسيين في المنطقة العربية الملتهبة اصلا لم ينجح في تشويش الوعي الراسخ في أعماق تلك الجماهير العراقية المنتفضة ضد حكومة العملاء في المنطقة الخضراء رغم تصفية الولايات المتحدة لمجرم الحرب قاسم سليماني قائد ما يسمى فيلق القدس الملطخة يداه بدماء الأبرياء في سورية و العراق و حتى تلك الصواريخ الايرانية التي تساقطت هنا و هناك في كل من الانبار و اربيل لم تستطع أن تذر الرماد في اعين تلك الجماهير الثورية الحقيقية المتسلحة بالوعي و المدركة لحقيقة ان كل ما يعانيه الأحرار في بلاد الرافدين هو نتاج تواطؤ أمريكي ايراني تم برعاية صهيونية منذ ما قبل وصول نظام الملالي إلى سُدة الحكم في طهران قبل اكثر من أربعين عاما .

‎نظام ولاية السفيه عبر ميلشياته الإجرامية الإرهابية و أسياده و رعاته في الغرب المتصهين لم يقدر رغم كل القمع و القتل لثوار العراق و احراره إسكات تلك الأصوات الشريفة النقية الطاهرة التي انطلقت مدوية من أفواه هؤلاء الابطال الذين هتفوا بأعلى اصواتهم ” ملعون أبُ امريكا ملعون أبُ ايران ” في مختلف الساحات العامة على امتداد أرض السواد أرض الآباء مؤكدين أن مسيرة كفاح الشعب العربي الحر الأبي في عراقنا العظيم لن تتوقف قبل كنس الاحتلال الصفوي الفارسي و اذناب العملية السياسية الصغار من سدنة معبد ولاية السفيه القابعين في سراديب و دهاليز الخيانة و العمالة منذ ردحٍ طويل من الزمن و تحرير العراق كل العراق من رجس هؤلاء المجرمين القتلة.

‎الاستاذ مهند أبو فلاح / باحث عربي من القُطر الاردني )

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

عاكف الجلاد يكتب …. أعيدوا لنا خدمة العلم

#أعيدوا_لنا_خدمة_العلم بقلم #عاكف_الجلاد رحم الله زمانا كنا نستمتع فيه برؤية العسكر النشامى ، ونتفاخر بهم …

This site is protected by wp-copyrightpro.com