الأحد , ديسمبر 15 2019
الرئيسية / مقالات / الاستثمار عندما يوجه لخدمة الاقتصاد الوطني مقاربه بين حالة تركيا وحالة الأردن /سليمان نصيرات

الاستثمار عندما يوجه لخدمة الاقتصاد الوطني مقاربه بين حالة تركيا وحالة الأردن /سليمان نصيرات

الاستثمار عندما يوجه لخدمة الاقتصاد الوطني
مقاربه بين حالة تركيا وحالة الأردن
لماذا نجحوا ؟ ولماذا فشلنا في أول تجربة اسكانية في مدينة الشرق في الزرقاء ؟
سليمان نصيرات
من المعروف أن تركيا لا تملك النفط , ولكن تملك الموقع الممتاز والطقس الجيد والتاريخ العريق والبنية التحتية الحديثة، وقد فهمت تركيا عناصر قوتها تلك وركزت عليها لرفع ناتجها القومي إلى تريليون و200 مليار دولار.
لقد توجهت تركيا إلى قطاع الإسكان وانشأت آلاف الشركات التي تعني بالاسكان وبخاصه في اسطنبول والمنتجعات السياحيه على بحر مرمرة والبحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط ، أي في الأماكن المطلوبة للمتسوق الأجنبي وقدمت التسهيلات من حيث أسلوب الدفع والتقسيط والإقامة ، وأقامت ملايين الوحدات الإسكانية لهذا الغرض.

ومما يلفت النظر ان أسعار الشقق في أجمل مناطق اسطنبول أرخص من الشقق حتى في شرق عمان الشعبي.

كيف يخطط هؤلاء ؟ وكيف نخطط نحن؟
لماذا نجحوا ؟ ولماذا فشلنا ؟
الاستثمار في الاسكان لا يعني فقط بناء مجمعات سكنية فقط ، ولكن يضم كافة المرافق الخدمية والتجارية والبنية التحتية والقرب من المواصلات ، ليكون مكتفيا ذاتيا .

يعد الاستثمار في الإسكان من الموارد الرئيسة في الناتج القومي التركي إذا لم يكن الأول حاليا ، وهو موجه في معظمه إلى التسويق الخارجي.
كما أنها تركز أيضا على جانب مهم جدا لاقتصادها وهو القطاع السياحي حيث تستقبل تركيا سنويا 40 مليون سائح منهم 30 مليون إلى اسطنبول بينما تستقبل مصر وهي أكبر موقع أثري وتاريخي ولها شواطيء واسعه على البحر الأبيض والأحمر حوالي 10 ملايين سائح سنويا ، في حين أن بلدنا الاردن هو طارد للسائح وليس جاذبا له ، ولا اعرف ما هو دور وزارة السياحة ، وماذا كان يعمل الوزراء المتعاقبين عليها ونحن نملك المناطق الأثرية والطقس المتنوع.
واعود الى الاستثمار في الاسكان لدينا واسأل لماذا التركيز على الاستثمار للاثرياء فقط من أصحاب الملايين في العقبه في تالابيه وغيرة , ولا يتم توفير اسكانات رخيصة للمستثمر الأجنبي أو للمواطن من ذوي الدخل المتوسط , وبالتقسيط سواء في العقبة أو في مناطق البحر الميت ومن خلال أسلوب الابراج المتكاملة الخدمات من مرافق صحية ورياصية وتجارية وخدميه ومدارس وغيرها لتوفير الكلفة.

علما أن مناطق الاستثمار لهذه الغاية لدينا محدودة جدا وضمن منطقة صغيرة وهي العقبه والبحر الميت ، وهاتين المنطقتين تعرضت لهجة من الفاسدين د الذين استولوا على قطع أراضي بدون وجه حق وبأسعار رخيصة او مجانا ،وهذه المناطق بحاجة إلى رقابة وضبط من اعلى مستوى وعدم إتاحة الفرصه لقناصي الفرص للاستيلاء علي اراضيها واستثماراتها في غفلة من الزمن.

ينبغي اعادة التركيز على المنطقتين واسترجاع كل دونم أرض تم الاستيلاء عليه بغير وجه حق من قبل أي متنفذ مهما كان موقعة .

كذلك فإن الأمر ينطبق على السعوديه التي ما زالت تعتمد على النفط كمورد رئيس في ناتجها القومي وهذا نقطة ضعف كبيرة لاقتصادها , وهي تحاول الآن التنويع من خلال خطة التنمية 2015-2030 وتبدأ بمشاريع اسكان موجهه للمستهلك الأجنبي المسلم في ضواحي المدينه المنورة ومكة وتجاوز عقدة الأجنبي وستجد عشرات الألاف من المسلمين الراغبين في التملك في هذه الأماكن المحببة لكافة المسلمين وتسهيل الشروط على الناس وكما تفعل كافة الدول ، وذلك بدل التوجه إلى المرافق السياحية والترفيهيه على البحر الأحمر ، باسلوب لا ينسجم مع وضع المملكة السعوديه في العالم الإسلامي ، علما انه هناك منافسين لهذه المهام في شرم الشيخ والعقبة والغردقة ، وغيره على البحر الأحمر المقابل للسعودية.
رئيس مجلس الاصلاح الوطني – الطريق الثالث .

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

الشعوب الحية هي التي تتحرك

  د.بثينة المحادين   الشعوب الحية هي التي تتحرك لقد مرت الأردن بعد حرب الخليج …

This site is protected by wp-copyrightpro.com