الثلاثاء , نوفمبر 12 2019
الرئيسية / نبض الأقلام / غياب خطورة الكاتب وغموضه

غياب خطورة الكاتب وغموضه

ربى الطويسي

شبيب_

‎قديما.. كان الكاتب غامضا وربما خطيرا…و الكثير من معاصريه لا يعرفون حتى وجهه.. انه محاط بهالة من القداسة و تظل حياته الشخصية او الادبية سرية.. حتى وان سردها كلها بجميع تفاصيلها في كتبه او مقالاته … فغموض هذا الكاتب لا يأتي من غياب تفاصيل عن حياته…بل من شيء آخر و هو نظرة القارىء نفسها اليه .. فقديما كان الكاتب دائما ذلك الآخر..الذي و كأنه يوجد في عالم استثنائي ..عالم مختلف بالكامل عن العالم اليومي و الروتيني الذي يعيش داخله بقية البشر..
‎ربما سبب هذه الهالة…مقارنة بما يحدث الآن …هو الندرة…حيث ان المجتمعات القديمة لم تكن مجتمعات فرجة مثل مجتمعاتنا المعاصرة التي تشهد هذا التقدم التكنولوجي المخيف….. لكن و رغم كل ذلك اظن ان القارىء نفسه هو المسؤول
‎الكاتب الآن…في عصرنا هذا ..فقد الكثير من خطورته…انه موجود وجودا فوريا في الفيدهوات و شاشات التلفزيون ..بل ايضا و خاصة..هنا على الفيسبوك ..حيث بامكانه ان يكتب نصوصا على هنا ..نصوصا لا تظل في العتمة كل ذلك الوقت قبل ان يتمكن من نشرها في كتب و جرائد نصوصا لا يعاني فيها ذلك القدر العظيم من الوحدة…و هو يكتبها…
‎حتى الكتاب المخضرمون نوعا ما…و الذين كتبوا كتبا عديدة قبل ان تصل الحالة التي نحن فيها الآن ذروتها ..هم ايضا موجودون هنا…و بإمكاننا ان نعلق مباشرة على نصوصهم او على كتبهم…بإمكاننا ايضا ان نناقشهم او نسمع اصواتهم او نتحدث معهم مباشرة بالصوت و الصورة … وان كان هذا الامر من وجهة نظري على حدثا جميلا …لان القراءة نفسها تصبح عملا تفاعليا و ربما إبداعيا ..الا ان الكاتب في المقابل اصبح يخسر القليل من قيمته…بطريقة عكسية فوجوده بكامل هذه المجانية و المشاعية..لا يفهم على اساس انه استقالة من ذلك العمل الغامض و الالتحاق بقارىء لربما يكون ندي و مستنير..قارىء بامكانه اصلا ان يشاركه احيانا في العمل الابداعي… بل يفهم عادة على اساس انه تفريط في القيمة ..بل ان كتابته اصلا بالامكان ان ينظر اليها على اساس انها عملية تعبير …
‎ ثمة رفض غريب لبشرية الكاتب ..و الاكثر من ذلك هو ان تصبح هذه الكتابة في نظر القارىء شيئا شخصيا …و كأن الكاتب لم يعد ذلك الآخر في نظر القارىء
‎ايها الكاتب…عد “نبينا” فنحن لا نحتملك في دور آخر غير ذلك فنحن لا نحتمل وجودك اللحمي بينا ..
‎قلبي عليكم ايها الكتاب..قلبي معكم ..قلبي بينكم

عن admin

شاهد أيضاً

كتب الدكتور سمير محمد ايوب إلا أنتِ وأنا – الجزء الثاني ثرثرة في الحب ( 18)

كتب الدكتور سمير محمد ايوب إلا أنتِ وأنا – الجزء الثاني ثرثرة في الحب ( …

This site is protected by wp-copyrightpro.com