الجمعة , سبتمبر 20 2019
الرئيسية / اسرتي / الحوراني تكتب: الأطفالُ ذوي الاحتياجاتِ الخاصّةِ واللّعب

الحوراني تكتب: الأطفالُ ذوي الاحتياجاتِ الخاصّةِ واللّعب

 

بقلم : ميادة الحوراني

 

(الأطفالُ ذوي الاحتياجاتِ الخاصّةِ واللّعب)

لا شكَّ بأنَّ اللّعبَ متعةٌ بحدِّ ذاتِهِ سواء للصّغارِ أو الكبار، وهو أفضلُ وسيلةٍ لتحقيقِ المتعةِ والمعرفةِ لدى الطّفلِ ذي الاحتياجاتِ الخاصّة، ووسيلةٌ للتّواصلِ مع الآخرين وتحفيزِ حواسِّهِ لتنميةِ مواهبِهِ واكتسابِ مهاراتٍ ومعارفَ جديدةٍ وتفعيلِ قدرتِهِ الذّاتيّةِ للتّحكّمِ في سلوكيّاتِهِ .

وغالبًا ما يكونُ اللّعبُ في فترةِ الطّفولةِ بمثابةِ سلوكٍ يقومُ بهِ الطّفلُ دونَ تخطيطٍ مسبقٍ ودونَ الوعي بأهدافِهِ وغاياتِهِ … كلُّ ما يريدُهُ الطّفلُ من خلالِ اللّعبِ أن يعبّرَ عن نفسِهِ واحتياجاتِهِ، فهو بمثابةِ متنفَّسٍ انفعاليٍّ لتفريغِ مشاعرِهِ المكبوتة وبيئةٍ خصبةٍ لتنميةِ مهاراتِهِ واكتشافِ العالمِ من حولِهِ وأشياءَ كثيرةٍ في تكوينِهِ ونفسِهِ .

وعلينا نحن كأمّهاتٍ أو قائمين على التّربيةِ إلى جانبِ إطعامِ الطّفلِ وتلبيةِ حاجاتِهِ والاعتناءِ به، إفساحُ المجالِ له وتوفيرُ المكانِ الآمنِ المناسبِ واقتراحُ مجموعةٍ من الألعابِ وإشراكُ الطّفلِ في اختيارِ اللّعبةِ الّتي يرغبُ بممارستِها واللّعبُ معَهُ كلّما أُتيحَت لنا الفرصةُ بل وخلقُ تلك الفرصِ؛ لِما في ذلك من أثرٍ في تكوينِ الطّفلِ النّفسيِّ والتّربويِّ وتطوّرِهِ الجسمانيِّ والاجتماعيِّ ومنحِهِ الثّقةِ والأمان، وإثراءِ مقدرتِهِ اللّغويّةِ ..

ولابد من الإشرافِ عليه وتوجيهِهِ نفسيًّا وتربويًّا أثناءَ اللّعبِ من خلالِ التّوصياتِ التّالية :

١- العملُ على تحديدِ الأدوارِ لكلِّ طفلٍ أثناءَ ممارسةِ اللّعبةِ إن كانَت جماعيّةً .

٢- إشعارُ الطّفلِ ذي الاحتياجاتِ الخاصّةِ بالاستقلاليّةِ أثناءَ اللّعب .

٣- التّدخّلُ في الوقتِ المناسبِ وذلك لتقديمِ المساعدةِ والتّوجيه .

٤- تقويمُ مدى فعاليّةِ اللّعبةِ في تحقيقِ الأهدافِ التّربويّة المرجوّة .

عن admin

شاهد أيضاً

همسة حب:اوسيمه فودة

ان عدم فهم الاباء للتغيرات التي يمر بها المراهق (الشاب والفتاة ) سببها الرئيس هو …

اترك تعليقاً

This site is protected by wp-copyrightpro.com