الثلاثاء , يوليو 23 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / اسرتي / الحوراني تكتب: كيف نوجه الاطفال للايجابيّة (2)

الحوراني تكتب: كيف نوجه الاطفال للايجابيّة (2)

 

كيف نوجه الاطفال للايجابيّة

بقلم ميادة الحوراني

شبيب-

يشكو الكثيرُ من الآباءِ والأمّهاتِ والقائمين على العمليّةِ التّعليميّةِ والتّربويّةِ من عنادِ الأطفالِ والمراهقين على حدٍّ سواء وعدمِ استجابتِهم للتّوجيهِ والنّصحِ والإرشاد.. ويبدو أنّ التّوجيهَ المباشر على أهميّتِهِ إلّا أنّهُ ما عادَ يُجدي نفعًا في أغلبِ الأحيان .

وكذلك الحالُ بالنّسبةِ للتّوجيهِ الغاضب الّذي يلقى ردَّ فعلٍ رافضًا عنيدًا . وقد جرّبَ المعنيّون والقائمون على دراسةِ هذه الأوضاع كلَّ الطّرقِ الممكنةِ لكبحِ جماحِ عنادِهم بدءًا بالتّرغيبِ والثّواب وانتهاءً بالتّرهيبِ والعقاب، إلّا أنّ محاولاتِهم قد باءَت بالفشلِ الذّريع .

فيما نجحَ آخرون في ترويضِ عنادِهم متّبعين أسلوبَ التّربيّةِ النّبويّةِ الّتي تتلخّص في ممارسةِ الأطفالِ والمراهقين لرياضةِ التّأمّل والتّفكّر، فالطّفلُ في يومِنا هذا ينشأُ في أجواءٍ مشحونةٍ جدًّا تثريها وسائلُ الإعلامِ والضّغوطاتِ الماليّةِ ذات التأثيرِ السّلبيّ الّتي تزيدُ من عنادِهم، ناهيك عن الأجواءِ الأسريّةِ والمجتمعيّةِ …

وتأتي رياضةُ التّأمّلِ كحلٍّ مناسبٍ وفعّالٍ لضبطِ سلوكِ الطّفلِ العنيد وكبحِ جماحِ رغباتهِ الّتي قد تثقلُ كاهلَ الآباءِ والأمّهاتِ، من خلالِ تأمّلِ الطّفلِ لمحيطِهِ والتّفكّرِ والتّدبّرِ بكلِّ ما يحيطُ بهِ كلٌّ حسبُ عمرِهِ وفهمِهِ لطبيعةِ الأشياءِ والموجودات .

يساعدُهُ على تلك الرّياضة الوالدان حتّى يصلا بهِ إلى مرحلةِ تهذيبِ الأحاسيسِ وتحسينِ مستوى الأداءِ على الصّعيدِ الدّراسيِّ والاجتماعيِّ والتّخفيفِ من حدّةِ الضّغوط . وذلك لا يتأتى إلّا بمساعدةِ ومساندة من الوالدين والقائمين على العملية التربوية..

الذين يقدمون الدعم الكافي للطفل ويحثونه على تنميةِ مهاراتِهِ ومواهبِهِ وإخراجِ طاقاتِهِ الإبداعيّةِ بعدَ عمليّةِ التّأمّلِ والتّفكّر، ليصبح الطّفلُ بعدَ ممارساتٍ عديدةٍ لرياضةِ التّأمّلِ طفلًا متكيّفًا مع واقعِهِ متوافقًا مع نفسِهِ في محيطِهِ النّفسي الدّاخلي والمحيطِ البيئي الخارجي، فيشعرُ بالرّضا الّذي ينعكسُ إيجابًا على سلوكِهِ .

عن admin

شاهد أيضاً

همسة حب:اوسيمه فودة

ان عدم فهم الاباء للتغيرات التي يمر بها المراهق (الشاب والفتاة ) سببها الرئيس هو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com