الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
الرئيسية / عالم التميز والابداع / دمشق والناس في عصر دولة المماليك… اصدار جديد للغوانمة

دمشق والناس في عصر دولة المماليك… اصدار جديد للغوانمة

 

شبيب-

صدر حديثا للأكاديمي الباحث والمؤرخ الدكتور يوسف حسن غوانمة كتاب بعنوان (دمشق والناس في عصر دولة المماليك)عن دار الان ناشرون وموزعون ، اشتمل على معلومات وتفاصيل حول الحياة اليومية في مدينة دمشق ابان حقبة تاريخية غنية بالتحولات الاجتماعية والفكرية.

تناول الغوانمة في الكتاب طبوغرافية المدينة وجغرافيتها ، بالاضافة الي موقعها وشوارعها وحاراتها وازقتها وانماط بيوتاتها ومساجدها وكنائسها وموارد مياهها من انهار وقنوات، وتنوع ثمار بساتينها واشجارها، كما عاين موجودات اسواقها وتجارة افرادها متوقفا على الحالة الامنية والظلم الاجتماعي انذاك .

وركز مؤلف الكتاب على الوان من العادات السائدة في مجتمع المدينة من معتقدات دينية وطقوس الافراح والعزاء والازياء السائدة ،وأحوال المرأة الدمشقية ،وتمكينها وتعليمها ومجوهراتها، مثلما اشتمل الكتاب على وسائل النظافة والتسلية والترفيه .

واشار المؤلف غوانمة الذي تبوأ عدة مناصب اكاديمية هامة في جامعة اليرموك، الى تلك الشعوب التي مرت بالمدينة وتلك التي استقرت فيها واثرت في حضارتها، مبينا أن هذه المدينة العريقة استطاعت هضم كل ثقافات وحضارات تلك الشعوب وصهرتها في بوتقة واحدة بنكهة خاصة. (بترا)

عن admin

شاهد أيضاً

دورة حياة قارئ…

صالح عقل المحارمة*   بعد معاشرة أول عشرة كتب ستشعر أنك اكثر شخص يفهم في …

اترك تعليقاً

This site is protected by wp-copyrightpro.com