السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / مقالات / د.بسام روبين يكتب… نصيحتي لدولة الرئيس بأن يستقيل!!!

د.بسام روبين يكتب… نصيحتي لدولة الرئيس بأن يستقيل!!!

د.بسام روبين يكتب…
نصيحتي لدولة الرئيس بأن يستقيل!!!

لجأت حكومات سابقه الى طرح مسودات بعض القوانين على الحوار الوطني فكانت تلتقي مواطنين في المحافظات وتجتمع الى الاحزاب. والنقابات في مشهد شبيه باختيار بطل لفيلم بينما البطل كان موجودا ويصور اخر مقاطع الفيلم فالحكومه عادة ما تعتمد القانون بصيغته قبل الحوار وتحتفظ بالاوراق النقاشيه في ارشيفها كما حصل مع قانون الانتخاب وبالرغم من عدم انطواء هذه الاساليب على المواطنين حاليا الا ان دولة الرئيس ومع ذلك قرر خوض هذه التجربه فارسل عددا من وزرائه صوب المحافظات الاردنيه حاملين معهم مشروعا من المبيدات الضريبية للاستيلاء على بواقي دخل الاردنيين بحجة التزامات سابقه ستمكنهم من الاقتراض الذي سيفلس الدوله الاردنيه خلال اقل من عامين معتمدا على شعبيته الفيس بوكيه وتواجده في الكثير من المجموعات وهو ما شجع البعض على التملق ظنا منهم ان الرئيس يتابعهم ولكن نتيجة تلك اللقاءات جاءت مخيبه لاحلام الرئيس حيث قامت محافظات باغلاق ابواب الحوار ورفض المشروع والتعبير عن حالة الغضب الشعبي من نهج الحكومه والمطالبه برحيلها ورحيل النواب وهذا التطور اللافت وضع الحكومه في مواجهة مع الشارع وجردها من تلك الشعبيات الوهميه وذلك الاستحسان البعضي المؤقت وكان الاجدر بالرئيس وبمستشاريه خلال التسعين يوما قيامهم ببعض الاصلاحات السياسيه والاقتصاديه المقنعه للمواطنين قبل ذهابهم للمحافظات ولو ان الحكومه فعلت ذلك لكانت موضع ترحيب من قبل الاغلبيه ولكنها وبتشكيلتها الضعيفه لم تنجح في مغازلة الشعب ودغدغة طموحاته او التقرب منه بل استمرت في قراراتها اعتمادا على ما يردها من السحيجه وشيوخ التايوان صنيعة الحكام الاداريين واخرين والذين لا يهمهم وطن ولا مواطن ولا حتى من صنعهم.
وقد ظهرت العلاقه بين الشعب والحكومه على حقيقتها امام الكاميرات ووسائل الاعلام العالميه وقامت السفارات ايضا بنقل تفاصيل الاحداث لحكوماتها وهو ما قد يسبب حرجا للحكومه امام تلك الدول فكيف لرئيس الحكومه ووزرائه من الالتقاء والتواصل مع وزراء دول ديمقراطيه بعدما تكشف لها ان الحكومه لا تحظى باي قبول لدى الشارع وهذا امر هام جدا لتلك الدول وبناءا على ما حدث فانني انصح دولة الرزاز ان يقرأ بعنايه تلك البرقيات الشعبيه المثقله بهموم ومشاكل المحافظات والبوادي التي اوجدتها الحكومات ويحملها له اعضاء من حكومته وان يستشعر اهمية وصدق محتواها وان يحترم ارادة الشعب ويسجل موقفا وطنيا نبيلا يذكره التاريخ بخير وينسب بحل مجلس النواب وتقديم استقالة حكومته وهو الامر الوحيد المتبقي لفتح بصيص امل امام عودة التلاحم بين شعب موجوع وحكومة تخرج من رحم مجلس نواب منتخب وفقا لقانون انتخاب ديمقراطي خالي من الشوائب والتدخلات التي قادت الاردن من فشل اقتصادي الى اخر ولعل تشكيل حكومة انقاذ وطني بدون نواب هو الخيار الافضل لان وجود بعض النواب هو احد اهم اسباب تعثر الاصلاح متمنيا على الرئيس ان يضحي من اجل الوطن والشعب ويعلن استقالته باسرع وقت ممكن داعيا العلي القدير ان يحفظ الاردن وشعبه وقيادته انه نعم المولى ونعم النصير.
العميد المتقاعد د.بسام روبين

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

إتفاقية في البحوث الزراعية للزراعة المعمره في محطتي شرحبيل والصافي

إتفاقية في البحوث الزراعية للزراعة المعمره في محطتي شرحبيل والصافي شبيب وقع مدير عام المركز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com