الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / مقالات / من سيكون الساموراي الاخير؟على ضوء مقالة رئيس الحكومه الرزاز انا نازل انتحاري لرئاسة الحكومة /أ.سليمان نصيرات

من سيكون الساموراي الاخير؟على ضوء مقالة رئيس الحكومه الرزاز انا نازل انتحاري لرئاسة الحكومة /أ.سليمان نصيرات

من سيكون الساموراي الاخير؟على ضوء مقالة رئيس الحكومه الرزاز انا نازل انتحاري لرئاسة الحكومة /أ.سليمان نصيرات

من سيكون الساموراي الاخير؟
على ضوء مقالة رئيس الحكومه الرزاز انا نازل انتحاري لرئاسة الحكومة . سليمان نصيرات
ان كلمة الساموراي هي كلمه يابانيه تعني الفروسيه , وهي من عهد الفروسيه اليابانيه ,والساموراي فارس سواء كان جنديا او قائدا يمتاز بالرجوله والشهامه والتضحيه من اجل الوطن والشعب ,والذي اذا ما هزم او خسر معركته يستل سيفه ويغرسه في صدره وينتحر اذا شعر انه خذل بلده او قصر في واجبه , فهو لا يرضي بالهزيمه او الخذلان, ويقابل ذالك بالانتحار حفاظا على شرف الفروسيه التي تربى عليها .

وقد شاع هذا الامر بحيث ان اي سياسي يتهم بخيانة الامانه والشرف فانه لا يتنحى فقط , وانما يفضل الانتحار على العار الذي جلبه لنفسه وموقعه الذي اؤتمن عليه .وهناك امثله كثيره على ذالك .
وفي المقابل لدينا فان هناك عددا كبيرا ممن تقلدوا مواقع متقدمه في الدوله الاردنيه قد اتهموا بالفساد وحوكموا وحكم عليهم ولكن لم يستل الخوصه المعلقه في المطبخ ويغرزها في بطنه خجلا من هذا الموقف المخزي ، لا بل لم يقدم اي كلمة اعتذار الى الشعب الاردني على خيانته للامانه وتقصيره في مسؤولياته ، لا بل ان بعضهم تفاخر في الخيانه واعتبرها فهلوه لم يستطيع غيره ان يقوم بها .
من ادخل هذه الثقافه المنحرفه الى عاداتنا وتقاليدنا ؟
علما ان المؤسسين الاوائل في الدوله الاردنيه كانوا مثالا بالفروسيه والشرف وحفظ الامانه ،
في المقابل فهناك العديد من رؤوساء الحكومات الذين جاءوا خلال السنوات الماضيه ، وكلهم يمكن ان ينظر لهم انهم لم يؤدوا واجبهم او هم متهمين وان معظم رؤوساء الحكومات خلال العشر سنوات الاخيره قد جرب ولم يعد اي واحد منهم الى المركز مرة اخرى الا واحدا في ظرف معين ، أما الباقين فان امكانية تسويقهم مرة اخرى لاي موقع يواجه معارضه كبيره بسبب التردي الاقتصادي التي وصلت له البلد في عهدهم , وكذالك فشلهم في اجراء اي اصلاح سياسي يرضى عنه غالبية الشعب الاردني .
ان اي رئيس حكومه جديد يأتي ، فهو ينبغي ان يتصف بمفهوم الساموراي , اي عليه ان يجازف ، واذا فشل فانه سيكون الساموراي الاخير , ولو بالمفهوم السياسي وليس بالمفهوم الحرفي للمصطلح.
لقد ضحى الخصاونه بمركزه في المحكمه الدوليه ونزل للساحه السياسيه في وقت عصيب ومضطرب ، وقد قبل هذه المهمه مجازفا , وقد خرج بعد اقل من ستة اشهر على تقلده الموقع وطوي مستقبله السياسي, وكان نزوله لهذا الطابق نزول الساموراي الي ميدان المعركه التي تؤدي الى انتحاره اذا فشل او لم يستطع ان يحقق الهدف , ولكنه خرج بصمت او بضجه اقرب الى الانتحار السياسي.
لقد جاء النسور للحكومه وهو يعرف الصعوبات التي تواجهه اقتصاديا وسياسيا, وهو يعرف انه يقوم بمجازفه كبيره في نهاية مسيرته وخرج من الحكومة وهي بوضع اسوأ مما كان حين استلم رئاسة الحكومة .
ثم جاء بعدة فوزي الملقي والذي كانت سياسات وقرارات حكومته الاقتصاديه التي تركزت على جيب المواطن فقط ، سببا في هبة الشعب في الدوار الرابع حتى اقيلت حكومته وخرج غير ماسوفا عليه .
.ان فترة اعتبار رئاسة الحكومه هو دخول لنادي الباشوات او ان يحمل لقب دولة , او الوزرنه نوع من التشريف يتقبل صاحبها التهاني او مكسبا له لتحسين وضعه المادي والمعنوي ربنا قد انتهى , وان اي رئيس حكومه ياتي من الان فان الاعين مفتوحه عليه , وعليه ان يتحلى بمفهوم الشرف والفروسيه التي كان يتحلى بها الساموراي او الاجداد , وانه اذا ما فشل فعليه على الاقل ان ينسحب ويعتذر من الشعب الاردني ، ولا نريد له ان يستل الخوصه لعدم وجود سيوف حاليا وينتحر حفاظا على العهد الذي قطعه على نفسه بالحفاظ على الامانه ورعاية مصالح الشعب الاردني الذي ائتمنه على مصالحه ورفاهيته املا في تحسين وضعه الاقتصادي ومحاسبة الفاسدين واسترداد اموال الدوله الاردنيه التي نهبت من قبل هؤلاء ممن فقدوا الشرف وروح الفروسيه والخلق العربي الاصيل ومخافة الله في اخر الامر .ِ
أننا ننتظر ما ستؤول إليه وزارة الانتحاري الرزاز والذي أعلن بلسانه انه نازل انتحاريا لمهمة رئاسة الحكومة الأردنية .
فهل سيكون الرزاز الساموراي الأخير ؟
سننتظر ونرى إلى اين يسير .

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

د.بسام روبين يكتب… لماذا يا اطباء الاردن ؟؟؟

د.بسام روبين يكتب… لماذا يا اطباء الاردن ؟؟؟ يبدو ان سياسة ركبناه ورانا مد ايده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com