الأحد , ديسمبر 15 2019
الرئيسية / مقالات / اللعبة إنتهت ….. game over /د.عصام الغزاوي

اللعبة إنتهت ….. game over /د.عصام الغزاوي

اللعبة إنتهت ….. game over
يبدو ان اللعبة قد إنتهت والمسرحية في فصولها الأخيرة، والجيش العربي السوري إنتشر على طول الحدود الشمالية، واحكم قبضته على المعابر الحدودية مع الاردن، وأصبحت الأجهزة الأمنية في عدة دول تدرس موضوع عودة مواطنيها من مقاتلي التنظيمات الإرهابية إلى بلادهم، في الأردن يفترض منذ الآن وضع أسس ومعايير واضحة للتعامل مع هذا الملف، نحن امام مشكلة المقاتلين العائدين أنفسهم، وامام مشكلة فرعية هي كيفية التعامل مع عائلاتهم التي تكونت في الخارج، إذ ان معظمهم قد تزوج وأنجب، وستلتحق بهم عائلاتهم في طريق عودتهم للأردن، لا أعرف كيف سيتعامل الاردن الرسمي مع هذا الملف، وماهي الخطط التي تم اعدادها وقد بدأت تظهر مطالبات نيابية بفتح الحدود لإستقبالهم، لقد قدر مصدر مسؤول انهم بحدود 900 مقاتل بينما تشير تقديرات إستخبارية أجنبية سابقة أنهم يزيدون عن 3000، من المحتمل أنّ بَعْضهم قد ندموا بالفعل، لكنّ بذرة العنف والإرهاب ستبقى موجودة لدى أغلبيتهم … بعيداً عن العواطف والانفعالات وبموضوعية، إن زجهم بالسجون لن يجدي معهم نفعاً ولن يقنعهم بتغيير أفكارهم بل سيزيدها تشدداً وتطرفاً، وسيستغلوا السجون لنشر أفكارهم المتطرفة بين الموقوفين الآخرين، لقد نجحت بعض الدّول بمعالجة نفس الموضوع بحلول منطقية، أذكر أنه في 30 نيسان عام 1975، إنتصر الثوار الفيتكونج على الفيتناميين الجنوبيين ودخلوا العاصمة الجنوبية سايجون، كان التحدي الأكبر أمام المنتصرين هو التعامل مع مئات الألاف من الجنود والعملاء والمتطوعين الجنوبيين الذين حاربوا لعشرات السنين الى جانب الأمريكان، لم ينتقموا منهم بل قاموا بعزلهم داخل معسكرات، وعملوا على غسل أدمغتهم من قبل علماء نفس وإعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع، قد يكون الحل الأمثل هو تجميع هؤلاء العائدين في معسكرات خاصة، وإخضاعهم لدورات وجلسات تأهيلية ومراجعات فكرية ودينية مكثفة من قبل علماء نفس، ورجال دِين، وتربويين، لمساعدتهم على التخلص من أفكارهم المتطرفة التي يحملونها ويدعون لها، وتأهيلهم مهنياً وتشغيلهم بمشاريع تنموية، وإعادة دمجهم في المجتمع مع إبقائهم تحت المراقبة فترات زمنية طويلة، وأخيراً يبقى الحل الأمثل لكافة هذه الأمور هو التصدّي لتحديات الفقر والبطالة التي توفر بيئةً ملائمة لنمو ظواهر الإحباط لدى الشباب والنزوع نحو التطرّف.
د. عصام الغزاوي.

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

‎د. بسام روبين يكتب… ‎ هل ستطلب الحكومه للتنفيذ القضائي!!!

‎د. بسام روبين يكتب… ‎ هل ستطلب الحكومه للتنفيذ القضائي!!! ‎تختلف الحكومات في ادارتها لشؤون …

اترك تعليقاً

This site is protected by wp-copyrightpro.com