الأربعاء , سبتمبر 19 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / عندما تلتقي المصالح المشتركة لا أهمية لحجم الدول …/د.عصام الغزاوي

عندما تلتقي المصالح المشتركة لا أهمية لحجم الدول …/د.عصام الغزاوي

عندما تلتقي المصالح المشتركة لا أهمية لحجم الدول …
بهدوء وبدون مقدمات وبينما كان ترامب يتمادى في بسط سطوته ويبتز دول الخليج ويسطو على أموالهم، وكان الجميع ينتظرون تطورات صفقة القرن التي تخطط أمريكا لفرضها، وجهت الكويت صفعة القرن لسيد البيت الأبيض ترامب، وقاومت الوصاية والإبتزاز الأمريكيان، في ردة فعل قوية ومباشرة لإبتزاز ترامب لها، ولنواياه الغامضة لمنطقة الخليج … الكويت الإمارة الصغيرة والصين الدولة العملاقة إلتقت مصالحهم وإشتركوا بهدف الخروج من تحت مظلة الهيمنة الامريكية، وقرروا إقامة علاقات شراكة إستراتيجية، الكويت تبحث عن الشراكة والحماية وليس الإستحواذ، والصين تبحث عن موطئ قدم في البحار الدافئة ومنابع النفط لتضمن سلاسة إمداداتها النفطية بعيداً عن السيطرة الأمريكية، الكويتيون وقبل إكتشاف النفط كانوا تجار حتى النخاع، تجار بالفطرة توارثوا هذه المهنة أب عن جد، أدرك حكام الكويت المتعاقبون أهمية التجارة الدولية ولهذا فأنهم وفروا الأمن والاستقرار في المنطقة الواقعة ضمن نفوذهم، وأقاموا علاقات اقتصادية جيدة مع العديد من الدول المطلة على الخليج والواقعة على المحيط الهندي ودول شرق أفريقيا، برع الكويتيون في صناعة السفن الكبيرة والعالية، وأدركوا الحركات الفلكية ومسار ومواقع النّجوم التي توارثوا معرفتها من الملاحين العرب القدماء فعبروا البحار، وأعطى موقع الكويت الجغرافي الجيد في الشمال الغربي من منطقة الخليج بُعداً إستراتيجياً، وجعلها من المراكز الهامة في التجارة الدولية البحرية والبرية … لقد أثمرت الزيارة التي يقوم بها حاليا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر إلى الصين، التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الدولتين في مجالات التعاون المختلفة، لعل أهمها إستثمار الصين لمدة 99 عام في جزيرة فيلكا وبوبيان بمبلغ ٤٥٠ مليار وجعلها المركز المالي الأهم في العالم العربي، وهكذا تكون الكويت ضمنت مصالحها والحماية من اَي مطامع خارجية، كما أغلق أميرها بحنكته الباب علي كل الدول الطامعة بالكويت، بجعله للصين موطئ قدم في الخليج لإعادة ميزان القوى الدولي للمنطقة !
د. عصام الغزاوي.

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

بقرة هولندية،،،/أ.رائد حجازي

بقرة هولندية بينما كنت جالساً بجوار والدي رحمه الله وإذ بالدكنجي أبو سلطان يقرع الباب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com