الخميس , يوليو 19 2018
الرئيسية / مقالات / تضارب المصالح والتنافس على رئاسة الجامعه الاردنيه/د.مصطفى عيروط

تضارب المصالح والتنافس على رئاسة الجامعه الاردنيه/د.مصطفى عيروط

تضارب المصالح والتنافس على رئاسة الجامعه الاردنيه
في اقرار مجلس التعليم العالي اسس التنافس على رئاسة الجامعه الاردنيه في اي سي جديده وهي
٦٠%لمجلس الامناء٣٠%لمجلس التعليم العالي ١٠%لتصويت اعضاء هيئة التدريس ولهذا يمكن القول
اولا)يجب أن لا يكون هناك تضارب مصالح فلا يعقل ولا يجوز أن يرشح شخص نفسه لرئاسة الجامعة الاردنيه وهو عضو في مجلس التعليم العالي فالاساس أن يستقيل فورا ومهما كانت وظيفته خاصة بان مجلس التعليم العالي يضم الوزير رئيسا ورئيس هيئة الاعتماد نائبا لرئيس مجلس التعليم العالي وعضوية امين عام الوزاره التعليم العالي والتربيه والتعليم ومدير الثقافه العسكريه وثلاثه من الجامعه الاردنيه بصفتهم الشخصيه ولن يقبل أي شخص أن يكون تضارب مصالح وشعبيا مرفوض ومهنيا مرفوض
ثانيا)لا يجوز نهائيا وجود تضارب المصالح أي تضارب بين التشريع والرقابة ومن يريد أن يرشح نفسه من اعضاء مجلس التعليم العالي عليه الاستقاله فورا فورا لان لا يمكن أن يقبل أحد بذلك وقد يعرض المجلس إلى استفزازات اذا لم يستقل أي عضو يرشح نفسه لرئاسة الجامعه الاردنيه
ثالثا)رئيس مجلس امناء الجامعه الاردنيه وأعضاء مجلس الأمناء عليهم برفض أي مرشح اذا كان عضوا في مجلس التعليم العالي وعليهم دور في والمراقبه أو المساءله
رابعا)اعضاء هيئة التدريس الذين سيصوتون للمرشحين مدعوون لعدم التصويت لأي عضو مجلس تعليم عالي مرشح ولا يقدم استقالته
خامسا)قرار مجلس التعليم العالي واضح بان يقدم المرشح استقالته وانصح مجالس الأمناء ومجلس التعليم العالي وأعضاء هيئة التدريس بعدم التنسيب الا لوجه جديد من داخل الجامعه أو من خارجها أو بنقل رئيس جامعه الاردنيه لان الجامعه الاردنيه تحتاج إلى تغيير جذري وإصلاح إداري جذري
سادسا) من حق أي ناوي وطامح أن يجري اتصالات وضغوط متكلا على خدمات أثناء موقعه ولوبيات أثناء موقعه ولكن اليوم نحن أمام استحقاق بان الجامعات والأمل في كل الجهات أن لا تقبل واسطه لفلان وعلان وعن طريق قرابه أو نسب أو منطقه وأعني هنا الديوان الملكي العامر والمخابرات ورئيس الحكومه وان يكون المعيار الكفاءه والتأهيل والخبره والقدرة على التطوير ومواجهة التحديات أو لديه خبره وأصبح قصة نجاح في جامعة أخرى وامل من رئيس الديوان الملكي العامر أن لا يتأثر بأي شخص أو رأي لدعم أخ أو قريب أو نسيب أو منطقه لرئاسة الجامعه الاردنيه وان يكون تنفيذ لتوجيهات جلالة سيدنا في اختيار الكفاءه والتأهيل ومحاربة والمحسوبيه والواسطه
سابعا)التنافس لرئاسة الجامعه الاردنيه يخضع لمتابعه ومراقبه اعلاميه وشعبيه في ظل إعلام وقنوات التواصل الاجتماعي وفي ظل مجتمع واعي وأسرة الجامعه الاردنيه واعيه ومتابعه ولن ولم يسلم أي قرار أو أي شخص ولن يستمر أي شخص ومهما كان مدعوما الا اذا كان كفاءه وغير مناطقي أو جهوي وعصر النسنسه الاداريه والوجهان في التعامل انتهى والواسطه والاعتماد على قريب أو نسيب أو منطقه أو تيسير مصالح لاخرين وارضاءات لن يستمر ولن ينجح
فالذي ينجح هو العمل والكفاءه والخبره ومن يراقب قنوات التواصل الاجتماعي يدرك ذلك
أد مصطفى محمد عيروط

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

العنف الرمزي “؟ch” كذاب، أم كزاب، أم شذاب ​/الدكتورة شروق أبو حمور

العنف الرمزي “؟ch” كذاب، أم كزاب، أم شذاب ​الدكتورة شروق أبو حمور .chهل هي اختلاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com