الإثنين , يونيو 25 2018
الرئيسية / مقالات / هل يصمد الرئيس في وجه العواصف القادمة ؟؟؟/م.رائد احمد عمرو

هل يصمد الرئيس في وجه العواصف القادمة ؟؟؟/م.رائد احمد عمرو

…..هل يصمد الرئيس في وجه العواصف القادمة ؟؟؟
مما لا شك فيه ان عملية وصول رئيس الوزراء الرزاز الى الدوار (الرائع ) ..كان نتيجة حالة مخاض عسير مر بها الاردن ..وشكلت حالة غير معهودة على الشارع الاردني الذي انتفض بوجه قرارات الحكومة السابقة ..واعلن اعتصاما فريدا من نوعة في مختلف محافظات المملكة عامة وعلى الدوار الرائع خاصة ..تجاوز بها كل مكونات الدولة السياسية والحزبية والنقابية ..مما اضطر راس الدولة للتدخل لصالح الشعب ..واقال الحكومة …
…وقد جاء تكليف القيادة للدكتور الرزاز بتشكيل الحكومة …متناغما بين القصر والشارع الذي ابدى ارتياحا من اسم الرئيس الجديد ..وبعدها من تصريحاته الملبية لطموحات الشارع بسحب قانون الضريبة محل الخلاف..والحديث عن ضرورة عدم تحميل المواطن الاعباء الضريبية المرهقة (اشارة الى ضريبة المبيعات ) مع توالي التصريحات الايجابية بضرورة ايجاد عقد اجتماعي جديد بين الحكومة والشعب ..هنا بدات قوى الشد العكسي بالاستعداد لمواجهة القادم الجديد الذي بدا انه يهدد مناطق نفوذها ..فبدات مهاجمته منذ لحظة الاعلان عن اسمه تارة بالاشارة الى اصوله وتارة اخرى بالتظكير بان والده كان له مواقف مغايرة للنظام ..وتارة اخرى بالاشارة الى ارتباطه برئيس الديوان السابق باسم عوض الله (وفي الاردن مجرد ربط اسم شخص بعوض الله ) كفيل باحراقه…
…ولم تكتفي الاصابع الخفية بذلك بل امتدت الى الضغوط الممارسة علية ومحاولة فرض اسماء وزارية على التشكيلة الحكومية … فبدات عملية المساومات على الثقة من مجلس النواب المكروه شعبيا وبين اعضاء بارزين من المجلس لارهاب الرئيس القادم وفرض اجندتهم الشخصية عليه…فالعديد من اركان الحكم وخصوصا الحرس القديم …واعضاء الدولة العميقة لا ترغب بوجود شخصية قوية وفاعلة ووازنة على الدوار الرابع …بل يريدون ..شخص يستطيعون من خلالة تمرير اجنداتهم الخاصة والمرفوضة شعبيا…وتعدى الامر الى ان بعضهم بدا بتحريك بعض الاقلام (المدفوعة الثمن ) للقيام بالهجوم عليه…والتقليل من فرص نجاحه…
الشيء الوحيد الايجابي بالصورة ان الرئيس المكلف حاز على ثقة القيادة والشارع …وهم رافع اساسي في قيادة المرحلة الجديدة ويتطلعون للمزيد من الاجراءات لاعادة السلطة لمصدرها الاساسي …ولكن هل يستطيع الرئيس مواجهة تلك الاعاصير القادمة من العديد من اصحاب النفوذ الذين التقت مصالحهم لاجهاض هذه التجربة العظيمة …والعودة بالاردن الى المربع الاول..!!!.
..اعتقد انه لو استطاع الرئيس تجاوز المطب الاول ..وهو اسماء التشكيلة الوزارية…فسيستمر نحو تحقيق حالة جديدة للاردن غابت عنه منذ عشرات السنين…
…فلننتظر ونرى مع الدعاء بان يجتاز المرحلة بنجاح…وان لا يخذل كل تلك الجموع الوطنية التي خرجت للمطالبة بحقوقها العادلة…
…والا فان العودة للدوار الرائع ستكون مختلفة هذه المرة….
بقلم..المهندس رائد احمد عمرو

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

#أيها_العسكر_لكم_تحية_وعليكم_سلام بقلم #عاكف_الجلاد

#أيها_العسكر_لكم_تحية_وعليكم_سلام بقلم #عاكف_الجلاد العسكر النشامى ،،، الأهل والعشيرة والعزوة ورفاق السلاح … أصحاب الجباه السمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com