الإثنين , يونيو 25 2018
الرئيسية / مقالات / د.بسام روبين يكتب لاصحاب القرار… مسؤولون فوق القانون!!!

د.بسام روبين يكتب لاصحاب القرار… مسؤولون فوق القانون!!!

د.بسام روبين يكتب لاصحاب القرار… مسؤولون فوق القانون!!!

امتاز بعض المسؤولين الاردنيين ممن ساهموا في تدمير الاقتصاد الاردني بتلاعبهم بمقدرات الوطن وسرقته وتبادل المصالح بينهم مستثمرين وظائفهم في وضح النهار دون خوف او وجل ومع ذلك نرى اوسع ابواب السعاده تفتح لهم على حساب صمت ملايين من الاردنيين الذين ائتمنوهم على مصائرهم فتراهم يتحركون بين المناصب كما يشتهون بينما هم من تغاضوا عن الاخطاء ولم يتخذوا اية مواقف تذكر ضد الظلم والفساد واغتيال الشخصيات النزيهه والسبب في ذلك يعود لفسادهم وغياب الرقابه عليهم وعدم محاسبة من يخطيء منهم وهذا ما كشفه بعضهم فمنهم من قام بالتزوير والرشوه وبعضهم امتهن الاختلاس وبيع الاصول واكثرهم خطرا من اخفى قضايا فساد كبيره ارضاءا لبعض نواب او متنفذين وكانت نتيجته افلاس وتعثر شركات وصناعات واضاعة اموال مساهميها ان تداعيات اخفاء قضايا الفساد من قبل مسؤولين اوصلتنا لهذا الحال الاقتصادي الرديء بسبب تقويض العداله والتستر على مجرمين احقاقا لباطل وابطالا لحق ويعتبر اي مسؤول شارك في هذه الافعال شريكا في الجرم فالاصل فيه كمسؤول ان يتمتع بالأمانه والنزاهه والعداله والشفافيه وان لا يقذف بالقسم ويستثمر صلاحياته وعلاقاته خارج نطاق القانون كما حدث ولكن بعضهم لم يكونوا اهلا للامانه ولم يتمتعوا باي من تلك الصفات الحميده فعطلوا القوانين وظلموا وعاثوا في الارض فسادا وما زال بعضهم مستمرا في ذلك باعتباره محصنا لا بل فوق القانون فمنهم من تحدى الشعب والقضاء وتحدث عن تجاوزاته عندما كان مسؤولا دون ان يتعرض لاي نوع من انواع المسائله والاستجواب من الجهات الرسميه فقد ظهر احدهم في حوار وهو يتحدى ويتغنى بتاريخه وقوته الغاشمه وعدم انفاذه للقانون امتثالا للواسطات والضغوطات وإخلالا بالواجبات الوظيفيه ربما كمحاوله يائسه منه للفت نظر الرئيس المكلف نحو بطولاته في التستر على الفاسدين والتغول على القانون وعلى حقوق هي وقف للوطن والمواطن عله يجدد حصانته لفتره من الزمن تساعده على تكرار نمط العيش الذي اعتاد عليه ونسي ان الاردنيين بعد يوم الاربعاء المجيد هم ليسوا اولئك الذين كان يعرفهم سابقا فقد اسقطوا حكومه وفرضوا ارادتهم على الساحه الوطنيه وهم بالمرصاد الان لكل فاسد والسؤال المطروح هنا لاصحاب القرار ما الذي يمنعكم من تحريك قضايا مستعجله كتلك التي قمتم بها مع احرار وشرفاء الاردن ضد هؤلاء المسؤولين اللذين خانوا الأمانه واخفوا القضايا ولم يقدموا الفاسدين للعداله بل سلطوا سيوفهم الظالمه على رقاب المخلصين الشرفاء ونجحوا في اغتيالهم ام انهم يجلسون فوق القانون والى متى سيبقون خارج نطاق المسائله ومن الذي يحصنهم ويمنع محاكمتهم واخيرا هذا تمني من مواطن مظلوم جرى اغتياله لثنيه عن محاربة الفساد لكل الساده المسؤولين الشرفاء اينما وجدوا الان نرجوكم رصد وتحديد كل متنفذ ومسؤول خان الأمانه الوظيفيه والقسم وتحويلهم سريعا للمحاكمه بدلا من التركيز على الاحرار ومنعهم من كشف المستور لكي ننظف المجتمع من تلك العينات التي أودت بمقدرات الوطن واستبعدت شرفائه فلا يجوز لمن استثمر وظيفته وسهل مهمة الفاسدين ان يبقى خارج اسوار السجون بينما يقبع الاحرار فيها ولننظر الى دول العالم الصاعده فكم من مسؤول كبير فيها مثل امام القضاء وجرت محاكمته وحبسه لا لشيء الا للحفاظ على الوطن وتطهيره من كل من تسول له نفسه الاخلال بالأمن الاقتصادي والسياسي والاجتماعي فهل نشهد توجها جديدا للحق العام حيال كل من تهاون في حقوق الوطن والمواطن وخلاصة القول ان اهم اسباب معاناة الاردنيين هو عدم قيام مجلسهم التشريعي بواجباته التي اوكله الشعب اياها لذلك نطالب بحله ولا نريد مجلسا يغضب بمجرد تاخر الرئيس دقائق عن لقائه بينما لا يهتز له كيان امام صرخات شعب ومحتجين انطلقت ارهقها الفقر والظلم والتهميش.
العميد المتقاعد د.بسام روبين

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

#أيها_العسكر_لكم_تحية_وعليكم_سلام بقلم #عاكف_الجلاد

#أيها_العسكر_لكم_تحية_وعليكم_سلام بقلم #عاكف_الجلاد العسكر النشامى ،،، الأهل والعشيرة والعزوة ورفاق السلاح … أصحاب الجباه السمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com