الأحد , ديسمبر 15 2019
الرئيسية / مقالات / وقفات لرجال نفتخر بهم، لم ولن ينساهم التاريخ./د.عصام الغزاوي

وقفات لرجال نفتخر بهم، لم ولن ينساهم التاريخ./د.عصام الغزاوي

وقفات لرجال نفتخر بهم، لم ولن ينساهم التاريخ.

الأردنيون يعتزون بكرامتهم وشهامتهم وحبهم وإنتمائهم لأهلهم وأرضهم وقيادتهم ، يحبون وطنهم، وطن الأباء والأجداد ولا يمكن ان يقفوا موقف اللامبالي في كل ما يتعلق بوطنهم، إنهم الأكثر وفاء لوطنهم وعلى استعداد للتضحية بكل ما يملكون لأجله، في السبعينات وتحديداً عام 1977 قبل تغلغل ظاهرة الفساد في جسد الدولة الاردنية، عندما كان الجميع قلوبهم على الوطن وبينما كان المرحوم المناضل عبد الرحمن ابو خلف الدباس مع رفاقه يتابع بإعجاب ابن عمه المرحوم محمد الدباس الذي كان من نخبة وزراء المالية في تاريخ الحياة السياسية الاردنية، (كان يرفض بعزقة دنانير الشعب هنا وهناك)، وهو يلقي خطاب الموازنة حتى وصل بخطابه الى الفقرة التي حدد فيها عجز الموازنة، عندها وقف ابو خلف الدباس كالأسد الهصور وهو يضرب الكف بالكف ويقول:- باطل يا ابن عمي ابو رامي ليتني ما سمعتك ! كيف لك يا ابن الدباس ان تكشف ظهورنا للناس ! كان الأجدر بك وانت النشمي ان تخبرنا مسبقاً عن هذا العجز ! لو اخبرتنا لكنا بعنا مارس من موارس الشميساني وكفيناك به عجز الموازنة …. لم يقبل هذا الشهم في اعماق وجدانه ان ينكشف ظهر الوطن، وكان حتى بإستعداده الفطري جاهزاً لبيع موارس الشميساني ليضمها الى مارس الوطن الذي سرقه اليوم الفاسدون الذين باعوا احلام الاردنيين في المزاد .
د. عصام الغزاوي.

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

‎د. بسام روبين يكتب… ‎ هل ستطلب الحكومه للتنفيذ القضائي!!!

‎د. بسام روبين يكتب… ‎ هل ستطلب الحكومه للتنفيذ القضائي!!! ‎تختلف الحكومات في ادارتها لشؤون …

اترك تعليقاً

This site is protected by wp-copyrightpro.com