الأحد , ديسمبر 15 2019
الرئيسية / مجتمع شبيب / النقابات المهنية … الى أين ؟؟؟؟/د.عصام الغزاوي

النقابات المهنية … الى أين ؟؟؟؟/د.عصام الغزاوي

النقابات المهنية … الى أين ؟
أتقاضى بحمد الله 216 دينار راتب تقاعدي كوني احد متقاعدي نقابة الأطباء بعد خدمة خمسة وثلاثين سنة ، وها قد مرت أربعة أشهر لم تصرف النقابة رواتب تقاعدية للأطباء المستحقين من منتسبيها، مما أشاع الشكوك حول إفلاس صندوق النقابة العريقة التي تأسست عام 1954، وحتمية إنهياره، بينما تقف مجالس النقابات (البيضاء والصفراء والخضراء) المتناحرة عاجزة عن تقديم أية خطة لتلافي الكارثة المحققة … لقد إنبثقت النقابات المهنية في مرحلة مبكرة من عمر الدولة الاردنية ، عندما شكلت النخبة القليلة المتعلمة والمؤهلة طليعة هذه المؤسسات المجتمعية لتحقيق المهام والمسؤوليات المهنية لمنتسبيها، وقد احالت لها الدولة بموجب التشريعات جزءا من الصلاحيات العامة في الترخيص والتنظيم والتنظيم والاشراف والمحاسبة ، كان للنمو الواسع في التعليم اثر ايجابي على النقابات اذ توسعت من حيث اعداد المنتسبين والامكانات المادية ، وزاد نفوذها وقوتها بسبب غياب الحياة الحزبية، وإلزامية العضوية فيها، وأعطت فترة تجميد العمل السياسي والحياة الحزبية بالأردن من 1956 إلى 1989 للنقابات المهنية دورا كبيرا في الساحة السياسية وأصبحت النقابات هي الحاضنة له ، مما جعل هذه النقابات تتعدى ميدان العمل المهني الذي هو أساس وجودها إلى ميادين أخرى ليست من صميم عملها، وجعلها تفشل في تحقيق المصلحة المهنية لأعضائها والارتقاء بمستوى المهنة، وان تقبل المنتسبون للنقابات بهذا الخروج عن الهدف في ظل ظروف إضطرارية مر بها الأردن، فإن المناخ الديموقراطي المنفتح اليوم الذي يتيح للجميع الانضمام إلى الأحزاب السياسية الموجودة على الساحة الأردنية والتي تمثل كل ألوان الطيف السياسي يستوجب على هذه النقابات العودة الى تحقيق الأهداف والرؤيا التي تشكلت لأجلها وأهمها رفع مستوى المهنة وتنظيمها وحمايتها والدفاع عنها، وتأمين الحياة الكريمة للمهنيين وعائلاتهم عند التقاعد وفي حالة العوز أو الشيخوخة، لقد تفاقمت مشاكل القطاعات المهنية ، لقد اصبحت النقابات المهنية اقل التصاقا بمنتسبيها واقل ثقة بقدراتها ودورها حتى ان بعض المهنيين لم يعد ينظر للنقابات الا باعتبارها مركز جباية مالية، وأصبحت هناك حالة من التردي المتسارع في الأوضاع المالية لصناديق غالبية النقابات وخاصة الأطباء والمهندسين مما جعل نقابة الأطباء تتوقف عن صرف الرواتب التقاعدية لمنتسبيها ، ما يحدث اليوم في أروقة النقابات، ولّد مناخاً من الفزع وتردي الثقة بها وبمجالسها على السواء، وأدت إلى امتناع الخريجون الشبان الجدد عن التسجيل فيها، وعزوف أعضائها عن دفع التزاماتهم المالية التي تشكل معظم واردات النقابات.
د. عصام الغزاوي.

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

الرزاز يوعد بتشكيل لجنة مستعجله لبحث موضوع المستشفى العسكري في محافظة البلقاء

شبيب في تاربخ هذا اليوم ٢٠١٩/١٢/١ وبتنسيق وترتيب مع سعادة النائب خالد البزبز الحياري( ابوحديثه …

اترك تعليقاً

This site is protected by wp-copyrightpro.com