الإثنين , نوفمبر 19 2018
الرئيسية / مقالات / على ضوء الحديث عن نية تغيير الحكومه الاصلاح الشامل هو الحل وليس الترقيع ./أ.سليمان نصيرات

على ضوء الحديث عن نية تغيير الحكومه الاصلاح الشامل هو الحل وليس الترقيع ./أ.سليمان نصيرات

على ضوء الحديث عن نية تغيير الحكومه
الاصلاح الشامل هو الحل وليس الترقيع .
الدستور، مؤسسة العرش، الحكومه، مجلس الامه، القضاء.
الحلقة الثانية
سليمان نصيرات
انه ما يزال يوجد فجوه كبيره ما بين مجلس النواب الذي يفترض انه يمثل الشعب وما بين الشعب, لأسباب لا تتعلق بأعضائه فحسب ، ولكن لأسباب تتعلق بقانون انتخاب غير مناسب فرز لنا هذا المجلس , والمجالس السابقة له .

فهذا المجلس على سبيل المثال لا يوجد له لون سياسيي يعرف به , ولا يوجد فيه تجمع واحد كبير . سوى تجمع صغير وغير مؤثر للاخوان المسلمين والمتحالفين معهم ، وذلك لان هذا المجلس جاء أصلا على ضوء قانون انتخاب مناهض للإصلاح ، ويصب لمصلحة اتجاهات ضيقه .
وأما فيما يتعلق بالحكومات، وكما ذكرت فهي لم تكن مقنعه حتى لهذه المجالس, ولو كلاما وشعارات ولكنها كانت دوما تفوز بثقتها . فكافة الحكومات لدينا لا يوجد لها لون سياسي محدد,ومعظم رؤساء الحكومات لم ينتسبوا أو ينشئوا حزبا سياسيا فاعلا يوصلهم لسدة الحكم , وإنما جاءوا من خلال المكارم فقط.
كما أن الطواقم العاملة مع رؤساء الحكومات لا يوجد لديها أي هويه سياسيه أيضا ، وهناك عدد من أعضاء تلك الحكومات إشكاليين , ولهم تاريخ يمنعهم حتى من تبوء أي منصب حكومي إصلاحي أو غير إصلاحي .

إن عمليات التبديل التي تتم ما بين أي حكومة والحكومة السابقة لها لم تأتي بجديد , وإنما بدلت أفرادا باخرين ، ولم تطرح وليس بمقدورها أن تطرح نهجا اصلاحيا جديدا .
ان هذا التغيير هو تغيير وزراء بوزراء جدد, وامتيازات جديده وتقاعدات جديده , وعشرات من برقيات التهنئة من الأقارب والمحاسيب والأنسباء والشركات التي يملكونها، وكافة المنافقين ذوي الأغراض الخاصة .

رئيس مجلس تالاصلاح الوطني – الطريق الثالث

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

سياسة المحاور،،،/الناشط السياسي عبدالعزيز الزطيمه

سياسة المحاور نعم الآن يوجد بالشرق الأوسط محورين محور أمريكا وما يتبعها وأول من يتبعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com