الإثنين , نوفمبر 19 2018
الرئيسية / علوم تقنية / ما هو الزمكان الذي أهل علماء لنوبل بالفيزياء؟

ما هو الزمكان الذي أهل علماء لنوبل بالفيزياء؟

 

شبيب-

قالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم الثلاثاء، إن ثلاثة علماء أميركيين هم رينير وايس وباري باريش وكيب ثورن، فازوا بجائزة نوبل في الفيزياء لعام 2017 ، تقديراً لإسهاماتهم الحاسمة في ملاحظة الموجات الثقالية.

والموجات الثقالية هي تموجات في نسيج “الزمكان”، وتنبأت النظرية النسبية العامة لألبرت آينشتاين بها قبل قرن.

وقالت الأكاديمية في بيان “هذا شيء جديد ومختلف تماماً، ويفتح عوالم غير مرئية”.

وأضافت “ثروة من الاكتشافات تنتظر من ينجحون في رصد الموجات وترجمة رسالتها”.

وجائزة الفيزياء هي ثاني جوائز نوبل التي تعلن هذا العام بعدما أعلن أمس عن فوز الأميركيين جيفري هول ومايكل روسباش ومايكل يانج بجائزة نوبل في الطب.

ما هي الامواج الثقالية اذا؟

في الفيزياء، الأمواج الثقالية هي تموجات في انحناء الزمكان تنتشر على شكل أمواج، منتشرة من المصدر إلى الخارج. تنبأت نظرية النسبية العامة لألبرت أينشتاين عام 1916 بوجودها. تنقل الأمواج الثقالية الطاقة على شكل موجة ثقالية. تكون الأمواج الثقالية أمواجاً عرضية (أي أن التردد هو في طريق انتشار الموجة) ذات طاقة معينة تنتقل عبر الزمكان.
طبقاً لنظرية النسبية، فإن كل جسم ذي كتلة يحدث تغيراً في شكل الزمكان (تمدد وتقلص). ويمكن للأجسام على هذا الأساس أن تحدث اهتزازات في الزمكان تسمى أمواج ثقالية. وفي النسبية العامة ما يتم ملاحظته كقوة جاذبية في الميكانيكا الكلاسيكية يفسر على أنه حركة الأجرام بالنسبة لبعضها البعض حسب ما تسببه كل منها من انحناء في الزمن وفي المكان (الزمكان) بسبب كتلتها . هي حركة تتبع خطوطا جيوديسية في فضاء الزمكان. فمثلاً نشاهد الكواكب تدور في أفلاك دائرية حول الشمس ، ولكن من وجهة النظرية النسبية تحدث الشمس في الزمكان تقوّساً يشبه القمع (مخروط) يجعل الكوكب يدور حول الشمس داخل قمع الجاذبية هذا ، ولا يستطيع الكوكب الفرار خارج قمع الجاذبية هذا . بالنسبة للنظرية النسبية تكون حركة الكوكب في خط مستقيم ، ولكننا نشاهدها على أنها دوران حول الشمس ، ذلك بسبب انحناء الزمن والمكان .
هذه الأمواج، حسب النظرية، أمواج ضعيفة جداً؛ مما يجعل من الصعوبة قياسها. فحركة الأرض حول الشمس مثلاً تنتج أمواجاً ثقالية تعادل في طاقتها 200,000 واط تقريباً وهي طاقة صغيرة جداً بالمقارنة بطاقة الأرض.
ثمة جهود مستمرة للكشف عن الأمواج الثقالية باستخدام مقاييس التداخل في الأرض والفضاء ومن خلال التوقيت الدقيق للنجوم النابضة. ومن شأن هذه الأرصاد أن تغير فهمنا للفيزياء الفلكية، والكونيات، والفيزياء الأساسية. وتوفر الأمواج الثقالية فرصة لاستكشافٍ فريد لأكثر أنظمة الكون تطرفاً، ابتداءً بنشأة الثقوب السوداء فائقة الكتلة المندمجة، إلى النجوم المزدوجة التي تدور بما يقارب سرعة الضوء، وحتى الانفجار العظيم. إلا أن التحدي في علم الفلك الخاص بالأمواج الثقالية يكمن في رصد الموجات، ومن ثم فك ترميز الإشارات لاستخراج المعلومات التي تحتويها.
وفوق كل ذي علم عليم…

عن admin

شاهد أيضاً

موسوعة العلم والمعرفة والابداع الدكتور زهير شاكر رؤية إبداعية لدور الجامعة فى البحث العلمى لخدمة المجتمع وتنمية البيئة

موسوعة العلم والمعرفة والابداع الدكتور زهير شاكر رؤية إبداعية لدور الجامعة فى البحث العلمى لخدمة …

This site is protected by wp-copyrightpro.com