السبت , أغسطس 15 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع شبيب / #اخبارمحلية/نهر الأردن تجدد إتفاقيات مع جمعيات لتنفيذ مشروع “مكاني”

#اخبارمحلية/نهر الأردن تجدد إتفاقيات مع جمعيات لتنفيذ مشروع “مكاني”

IMG_0133
نهر الأردن تجدد إتفاقيات مع جمعيات لتنفيذ مشروع “مكاني”
جددت مؤسسة نهر الاردن اليوم اتفاقياتها مع تسع جمعيات محلية لتنفيذ مشروع “مكاني” الذي تنفذه المؤسسة بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) منذ عام 2015 في عدة مناطق في مختلف محافظات المملكة.
ووقع الإتفاقيات في مقر المؤسسة اليوم مديرتها العامة إنعام البريشي ورؤساء الجمعيات الأردنية للتنمية البشرية في محافظة جرش ورأس منيف للتنمية الإجتماعية في محافظة عجلون والأرج الخيرية / شرق عمان في محافظة العاصمة والأردنية لرعاية الأحداث والأيتام الخيرية في محافظة المفرق والتكافل الخيرية/سهل حوران في لواء الرمثا/محافظة اربد وسنابل الخير / شرق عمان في محافظة العاصمة وشقيرا للتنمية الإجتماعية في محافظة الكرك والتكافل الخيرية / النعيمة في محافظة اربد ومركز الملكة رانيا العبدالله لتمكين المجتمعات في العقبة .

وبينت المديرة العامة للمؤسسة إنعام البريشي خلال توقيع الإتفاقيات بحضور شيراز المخيمر ممثلة عن قسم حماية الطفل في منظمة اليونيسف أن المؤسسة حرصت منذ بدايات المشروع على بناء الشراكات المحلية لتنفيذ أنشطة وتدخلات مشروع “مكاني”، حيث تمت الشراكة خلال السنوات السابقة مع عدد من الجمعيات التي أثبتت نجاحها في تنفيذ المشروع ونظراً لهذا النجاح فقد تم تجديد إتفاقية العمل ما بين المؤسسة واليونيسف لعام 2017 وبالتالي إستمرار الشراكة مع الجمعيات الشريكة لهذا العام بهدف توسيع قاعدة المستفيدين وإستمرار تقديم الخدمات للفئات المستهدفة.
وأشارت الى أن الحاجة لمشروع ” مكاني ” جاءت نتيجة لتزايد التحديات والضغوطات المتزايدة على اللاجئين السوريين في الاردن وعلى الاردنيين في المناطق المستضيفة حيث أنه يوجد العديد من الأطفال واليافعين في الأردن الذين يحتاجون إلى خدمات دعم التعلم، والدعم النفسي و الإجتماعي وإلى المعرفة بمهارات الحياة، مما استدعى توفير مكان آمن للأطفال واليافعين وغيرهم من فئات المجتمع المحلي.
وثمنت البريشي الشراكة والدعم الذي تقدمه منظمة اليونيسف لمؤسسة نهر الاردن مما يساهم في احداث الاثر الايجابي في احداث التنمية في المناطق المستهدفة تنمويا اضافة الى تحسين الواقع المعيشي والاجتماعي للمواطنين في المناطق المستضيفة للاجئين .
وقد أطلقت منظمة (اليونيسف) بالتعاون مع شركائها مشروع “مكاني” في عام 2014 والذي يطبق من خلال العديد من المراكز التابعة لشركاء اليونيسف في جميع محافظات المملكة، حيث يطلق إسم “مكاني” على المراكز التي توفر لمرتاديها من الأطفال واليافعين وأعضاء المجتمع المحلي البيئة الآمنة ومجموعة من الأنشطة، والبرامج والتدريبات التي تساعدهم على تخطي أي ظروف صعبة قد تواجههم وتشجعهم على التطور في مختلف جوانب الحياة حتى يصبحوا أفراداً فعالين ومنتجين في مجتمعاتهم.
ويعد مشروع “مكاني” أكثر من مكان للعب والإستجمام؛ إنه نهج لدعم الفتيات والفتيان اليافعين والشباب لتحقيق تطورهم الكامل من النواحي الجسمية، المعرفية، النفسية، الاجتماعية، العاطفية والروحية. ويتعين على كل مركز من مراكز “مكاني” أن يوفر أنشطة وخدمات تتناسب والأعمار والنوع الإجتماعي .
ويقدم “مكاني ” ثلاث خدمات رئيسية تتمثل في خدمات دعم التعلم حيث يتم إعطاء دروس في اللغة العربية والانجليزية والرياضيات على ثلاثة مراحل للأطفال في عمر الدراسة، وأنشطة الدعم النفسي الإجتماعي وحماية الطفل، وأنشطة وتدريبات مهارات الحياة والمشاركة المجتمعية والإنسانية، إضافة الى أي خدمات اضافية تتناسب مع متطلبات المستفيدين وأعضاء المجتمع، حيث يقوم بتقديم هذه الخدمات معلمون ومتطوعون حاصلون على تدريب من قبل اليونيسف و شركائها.

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

العميد الطروانه يؤكد جاهزية كوادر الدفاع المدني للتعامل مع مختلف الحوادث الطارئة .

العميد الطروانه يؤكد جاهزية كوادر الدفاع المدني للتعامل مع مختلف الحوادث الطارئة . عمان 13 …

This site is protected by wp-copyrightpro.com