الخميس , أغسطس 22 2019
الرئيسية / نبض الأقلام / ^^ناصيَةُ دَرب العاشقين،،،^^/بقلم الاديب والفنان باسم شتيوي،،،،

^^ناصيَةُ دَرب العاشقين،،،^^/بقلم الاديب والفنان باسم شتيوي،،،،

received_1077749982283238

ناصيَةُ دَرب العاشقينِ تَعُجُّ بالأمنِيات وَتَتَوَشَّحُ بِغَدٍ عابِقٍ بِالّلقاء …..رَغمَ أنف المسافات ……أجِدُ ريحَكِ في نسائِمٍ تًَجري في صُبح بلادي ….وَتَأسِرُني هُنيهَةٌ مِن خَيالي المُتَرامي على حُدود التَبَّانه …..فَلا سَجَّانَ لِلّوجدان ..أنتِ في الغِيابِ معنى بلا أبعاد .وقيمة ٌ لا تُضارِعُها قِيَم….هَلُّمي نُراقِص الفجرَ في الهَزيع ألأخير أطيافاًً …..لِنُقِرَّ تَمَرَّد الأرواح وَنُجاوِزَ المفازات والجُغرافيا ………وَنَنضَحُ التَّاريخ وَردَنا النّابتََ في سُفوحِ قلوبِنا لِيَنسَلِخُ مِنهُ خَجَلاً …..زمناً مُصَفَّى كَرَحيقِ شفَتَيكِ …فَنَحتَسي شَبَقاً ….راحاً بِلَونِ شامات الخَدَّين ألأرجُوانِيَّة ِ العَطشى …..رَسمُكِ ذاتُ حَدَقَةِ العَين في آتِّساع ألمدى ……جَبينُكِ مَلحَمَةً يونانيه وَجَداوِلُ جَدائِلِكِ تَنهَمِرُ في ألبصيره تُراوِدُني عَن خَيلي ولَيلي وَأبجَدِيَّتي …..تَنفَلِتُ سُطورُ رزانَتي كَما يَنفَرِطُ العِقدُ في الجِيدِ حبَّاتٍ حَبَّات …وَأرفُلُ في أطوارِ طُفولَتي …فَأعلَمُ أنَّ القّدّرَ …… غاِلِبٌ…………..وأدرِكُ أنَّكِ جُلُّ مساحَتِهِ……وّأنَّ عينَيكِ ….قَدَرُ القَدَر ………..

وكالة شبيب

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

كتب الدكتور سمير محمد أيوب ثرثرة في الحب ( 14 ) – جدل الكبرياء والكرامة

كتب الدكتور سمير محمد أيوب ثرثرة في الحب ( 14 ) – جدل الكبرياء والكرامة …

This site is protected by wp-copyrightpro.com