الجمعة , ديسمبر 13 2019
الرئيسية / مقالات / ‎د.بسام روبين يكتب… ‎اورانج تبتز مشتركين !!

‎د.بسام روبين يكتب… ‎اورانج تبتز مشتركين !!

‎د.بسام روبين يكتب…

‎اورانج تبتز مشتركين !!

‎عندما دخلت البنتاغون لاول مرة شعرت بالراحة والطمأنينه اكثر من شعوري بها اثناء زيارتي لشركة اورانج وربما يعود ذلك لاسباب كثيرة وقناعات تشكلت مع مرور الزمن وسأروي لسيداتي وسادتي ما جرى معي في شركة اورانج يوم الخميس 1/8/2019 عند عودتي الى الاردن حيث قررت الذهاب للشركه لاصدار بطاقه لرقمي 0777413000 والذي امتلكه منذ اول عرض اشتراك للجيش ولكنني تفاجئت بالغاء الرقم بسبب سفري خارج الاردن علما بانني عندما سافرت في الشهر الاول من هذا العام اكدت خدمة التجوال ولكنني عندما غادرت لم تعمل تلك الخدمة وبتاريخ 25 / 3 / 2019 طلبت من احد الاصدقاء ان يذهب ويدفع الاشتراك الشهري بمعنى انني مشترك لغاية 25 / 4/ 2019 ولم تعمل خدمة التجوال ايضا وقد اخبرتني الموظفة بانها ستكتب رسالة للاداره باعادة الرقم وعدت اليوم السبت للشركة لمعرفة الرد ولكنني صدمت بعدم موافقتهم على اعادة الرقم الا اذا اشتركت بخط وبقسط شهري 38 دينار عندها شعرت بالغبن والابتزاز وبأن المواطن الاردني اصبح بيئة خصبة للتعدي على حقوقه ومكتسباته لان الجهات الحكومية التي تراقب القطاع الخاص مقصره في واجباتها بل تتنازل عن حقوق المواطنين لصالح التجار دوما علما بان الحكومة والاجهزه العسكرية لها الفضل الاكبر في استمرار هذه الشركة ومع ذلك لا يوجد تقدير من القائمين على هذه الشركة للقطاع الحكومي وذكرني ذلك بمجد شويكة عندما كانت مديرة لهذه الشركة حيث طلبت الالتقاء بها لنأخذ بيانات المشتركين لاستخدامها في خدمة المواطنين عند تشغيل مركز القيادة والسيطرة في جهاز الامن العام وحين وصلتها كان ينتظرني على يسارها عدد كبير من المستشارين والمحامين وقدمت لها ايجازا عن مشاريع القيادة والسيطرة التي ستقدم خدمه للمواطن وتعزز من مستويات الامن فقالت لي حرفيا سنرسل لكم الرد رسميا ولم تتفاعل مع الطلب مطلقا وكان ردها الرسمي لاحقا بموجب كتاب لا نوافق وربما كان ذلك سببا في ان تكون وزيره خارقة للتخصصات والأدهى من ذلك انني لم استطع معرفة اسم الموظف صاحب القرار لكي اراجعه وكان الجواب راجع الادارة لانهم يعلمون ان الاداره مغلقة الكترونيا بابواب لا تفتح الا بالبطاقات والارقام السرية وقالو لي ايضا ان هذا القرار من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات واذا كان ذلك صحيحا فعتبي على الباشا المحترم الذي وافق لهم على هذه التسهيلات بينما هم لا يقدمون شيئا اختياريا الا بأوامر دفاعية فمن العيب ان نصل الى هذا المستوى من التردي والتغول على مكتسبات المواطنين وابتزازهم لنا لاجبارنا على الاشتراك بعروض ثقيلة جدا على رواتبنا التقاعدية واخيرا مبروك عليكم يا اورانج هذا الرقم وشكرا للباشا الذي ساعدكم على ذلك ولك الله يا مواطن .
‎العميد المتقاعد الدكتور بسام روبين

عن سوسن الخطيب

رئيسة تحرير وكالة شبيب

شاهد أيضاً

‎د. بسام روبين يكتب… ‎ هل ستطلب الحكومه للتنفيذ القضائي!!!

‎د. بسام روبين يكتب… ‎ هل ستطلب الحكومه للتنفيذ القضائي!!! ‎تختلف الحكومات في ادارتها لشؤون …

اترك تعليقاً

This site is protected by wp-copyrightpro.com