الرئيسية / دين ودنيا / الإبداع والإبتكار في الإقتصاد الإسلامى: سمير الشيخ.

الإبداع والإبتكار في الإقتصاد الإسلامى: سمير الشيخ.

الإبداع والإبتكار في الإقتصاد الإسلامى.
“تمويل المشروعات العامة بأدوات تمويل إسلامية” 
إبتكار شهادات استثمار اسلامية لتمويل المشروعات العامة. 
إن تنمية مصر والأمة الإسلامية وتطويرها هدف استراتيجى لايجوز أن يؤخر محاربة الفساد أو الإرهاب. 
اﻻسلام دين شامل يلتزم العقائد والعبادات والمعاملات واﻻخلاق فى كل ﻻيتجزأ.
وفقه المعاملات يرتبط باعمار اﻻرض يتناول كل اﻻنشطة التى تؤدى الى اعمار اﻻرض، التجارية والصناعية والزراعية والعقارية والعلمية وفروعها من طب وهندسة وكيمياء .. الخ .
واﻻصل فى المعاملات الحل واﻻباحة ،بضابطين اﻻ يحل حراما او يحرم حلاﻻ وهذه عظمة اﻻسلام ﻻثبات صلاحيته لكل زمان ومكان . والتفكير فريضة اسلامية ، واحد تحديات المصرفية اﻻسلامية هو قلة الجهد المبذول فى تطوير اﻻدوات المالية اﻻسلامية. وبلغة المصارف تطوير المنتجات .
اننى اهيب بالباحثين فى اﻻقتصاد اﻻسلامى ان يجمعوا المعلومات عن تمويل المشروعات العامة المرتبطة بتنمية الصناعة والزراعة وتمويلها بالصكوك أو بشهادات اﻻستثمار ذات العائد الثابت تحت الحساب الذى يتم الحصول عليه من ايرادات المشروعات العامة أسوة بما أفتى به فى جواز توزيع عائد الحسابات الإستثمارية دوريا تحت الحساب ويتم تسويته فى نهاية العام، وامل من الباحثين مايلى:
البعد عن العاطفة فى الفتاوى الشرعية وإنما يترك الأمر لأهل الإختصاص.
البعد عن التبعية السياسية لفئة او طائفة معينة فى الإفتاء، خاصة إذ لم يكونوا من أهل الإختصاص.
امل ان نصل الى شكل جديد من اﻻوعية اﻻسلامية التى تتوافق مع الشريعة ونحل مشكلة العائد الثابت بالتسوية مع اﻻيرادات فى نهاية المشروع وهذا يتمشى مع شهادات اﻻيداع اﻻسلامية التى تصدرها بعض البنوك اﻻسلامية.
اشكر كل اﻻخوة المعقبين الذين اوحوا لى بهذه الفكرة منذ عام مضى ومنهم اخى الدكتور ابوبكر هاشم وهاأنذا أعيد نشرها اليوم.
فقد نشرتها منذ مدة وأعيد نشرها اليوم.
لأن تمويل مشروعات التنمية تتطلب توفير الموارد المالية، وهناك عدد كبير من الناس يرغب فى التمويل بصيغ متوافقة مع الشريعة.
سمير الشيخ.

عن أوسيمة فودة

This site is protected by wp-copyrightpro.com