الرئيسية / اسرتي / اتقّوا الله في بناتكم ؟!أوسيمه فودة

اتقّوا الله في بناتكم ؟!أوسيمه فودة

عندما يصبح الزواج وسيلة للهروب من البيت ومن ظلم الاب وجبروته هنا تكمن المصيبة !!!!!
قضية إجتماعية خطيرة فى عالمنا العربى والاسلامى ……تستحق النقاش والدراسة على كافة المستويات
 
تعاني الفتيات قسوة الاهل وجبروتهم خصوصآ الاب وربما كان الاب والاخوة الذكور ….ولا تنتهي هذه المعاناة الا بزواج هذه الفتاة …. فتهرب الفتاة من بيت ابيها بقبولها من اول عريس يتقدم لها لتتخلص من هذا البيت بمن فيه ……وربما يختار ابوها او اخوها هذا العريس وعليها القبول او البقاء في جحيم لا يطاق
 
قصة اخبرتني بها سيدة في نهاية الخمسينات قائلة كان والدي اقسى من الحجر واخواني لا يختلفون عنه بشئ …مما دفعني بالقبول من اول عريس يطرق بابنا وكان من اختيارهم طبعآ …
تقول تزوجت في سن مبكر لاهرب من جبروتهم ولكني وقعت تحت جبروت اقسى زوجي وامه واخواته
كنت طفلة لا تعرف معنى الزواج وكان الاختيار الاول للهروب من ابي واخواني لاقع بين براثن من لا يرحم
والدة زوجي واخواته الاتي يكبرن زوجي بكثير …وزوجي مسلوب الارادة امامهن
تقول هذه السيدة تزوجت وعشت معه في بيت امه وكنت خادمة لهم انجبت اطفالي الخمسة خلال ست سنوات وكان الجميع يشاركني التربية كوني صغيرة في السن
 
واردفت تقول حاولت ان اغير منه وحاولت ان اكون كما يريدون ولكن عبثآ محاولاتي ……ولانهم يعلمون قسوة ابي وانني من المستحيل ان اعود لاهلي تجبرو اكثر واكثر …كبرت وكبر ابنائي وما زلت اعيش ذات الجحيم ……قضية لا حل لها
كثيرات هن قريناتها
رسالتي لبعض الرجال اذا كنت لا تعرف معنى الرحمة فلا تتزوج وتنجب
اذا كنت لا تعرف من الاسلام مثنى وثلاث ورباع لا تتزوج وتنجب
اذا كنت لا تعرف الا ما لك من حقوق وتتناسى ما عليك من واجبات لا تتزوج وتنجب
ورسالة الى كل اب ايضآ احنوا على ابنائكم عاملهم بعطف وحب وحنان حتى لا تحاسب عليهم حسابآ عسيرآ يوم لا ينفع مال ولا بنون
……………………..اتقّوا الله في ابنائكم

عن أوسيمة فودة

This site is protected by wp-copyrightpro.com